19:48 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يقول عدد من الخبراء في المؤتمر الإلكتروني "التنمية المستدامة: مناخ المستقبل" إن تغير المناخ يحمل فرصًا أكبر لروسيا من المخاطر، وسيجعل المجتمع والبلد أفضل.

     عقد، اليوم الخميس، مؤتمر على الإنترنت بعنوان "التنمية المستدامة: مناخ المستقبل"، نظمته ممثلية الاقتصاد الألماني في روسيا وغرفة التجارة الروسية الألمانية.

    وقال أندرياس كوهلمان، الرئيس التنفيذي لوكالة الطاقة الألمانية (دينا)، في إجابته على سؤال ما الذي سيجلبه تغيير المناخ لروسيا: "أولا، إنها مخاطرة، لكننا ندرك جيدًا أنه يمكن تحويل المخاطر إلى فرص جديدة، ولهذا السبب نعقد مؤتمرنا اليوم".

    وأضاف أنه بحلول المؤتمر المقبل، سيكون هناك فهم لكيفية "استخلاص الفرص من المخاطر".

    وقالت كلارا يوجينيا دي لا توري كالفو، المديرة العامة للعمل المناخي في المفوضية الأوروبية: "ليس لدي أدنى شك في أنها بالنسبة لروسيا هي بالأحرى فرصة لتحسين البلاد، وتحسين مجتمعها، وجعل الأعمال التجارية تعمل بشكل أفضل".

    ورد كلاوس إرنست، رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة في البوندستاغ الألماني: على أي حال، هناك فرص أكثر من المخاطر. يبدو لي أن هذا الفهم سيأتي، ولن نتمكن من التعامل مع تغير المناخ إلا من خلال التعاون الوثيق مع جيراننا.

    وفقًا له، هناك حاجة إلى تقنيات وأساليب جديدة لحل هذه المشكلة، وبرأيه، لا يمكن تطويرها إلا بشكل مشترك.

    قدمت المفوضية الأوروبية، يوم أمس الأربعاء، حزمة من المقترحات التي لا تزال تتطلب المناقشة والموافقة في مجلس دول الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي من أجل تحقيق هدف جديد وهو خفض الانبعاثات في الاتحاد الأوروبي بنسبة 55% على الأقل بحلول عام 2030 من مستويات عام 1990. وفي وقت سابق، رفع الاتحاد الأوروبي هذا الحد من 40%.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook