12:15 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    عاد الرحالة الروسي فيودور كونيوخوف، اليوم الاثنين، إلى مدينة مورمانسك بعد قضاء رحلة استكشافية بمفرده لمدة أسبوعين درس فيها شدة ذوبان الجليد في القطب الشمالي وطرق الانجراف.

    وكان في استقبال كونيوخوف لدى عودته مسؤولين من الأسطول النووي الروسي، بالإضافة لنائب السكرتير العام للمجلس العام لحزب روسيا الموحدة دميتري كوبيلكين.

    وأكد كونيوخوف أنه قام بنفسه بتنفيذ برنامج بحثي لمعهد شيرشوف لعلوم المحيطات، وستتم تحليل البيانات التي جمعها في وقت لاحق.

    وبدأت بعثة فيودور كونيوخوف في القطب الشمالي من مدينة مورمانسك في 11 يوليو/ تموز الماضي.

    وانطلقت الحملة على متن كاسحة الجليد "50 عاما على النصر"، التي نقلت كونيوخوف إلى نقطة القطب الشمالي الجغرافي، حيث تم تهيئة طوف جليدي عائم، واتخذه العالم مركزا لأبحاث.

    انظر أيضا:

    سفن أسطول بحر الشمال الروسي تعبر بحر لابتيف بقيادة كاسحة جليد نووية
    أسطول الغواصات النووية الروسي يتوسع
    العلماء يرصدون ظاهرة مقلقة لم تحدث من قبل في القطب الشمالي
    كاسحة الجليد النووية "أركتيكا" تنضم إلى الأسطول الروسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook