23:16 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    رفع جهاز الأمن الفيدرالي السرية عن مواد أرشيفية تشير إلى خطط اليابان لاستخدام قنبلة بكتريولوجية في عام 1944.

    نشرت الدائرة الأمنية بروتوكولات استجوابات القائد العام لجيش كوانتونغ، أوتوزو يامادا، اعترف خلالها أنه في خريف عام 1944 تم إبلاغه باستخدام القنبلة البكتريولوجية لنظام إيشي.

    سميت القنبلة على اسم عالم الأحياء الدقيقة الياباني، الجنرال شيرو إيشي، الذي قاد المفرزة 731 من جيش كوانتونغ. قامت المفرزة بأبحاث في مجال الأسلحة البكتريولوجية وإجراء تجارب على أسرى الحرب.

    كانت قنبلة إيشي المخترعة محشوة ببراغيث الطاعون. كان من المفترض أن تنفجر على ارتفاع 50-100 متر، مما يوفر أكبر تلوث محتمل للمنطقة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook