14:14 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن زير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن مزاعم الدول الأوروبية بأن خط أنابيب "التيار الشمالي 2" سيزيد من اعتماد الأوروبيين على الغاز الروسي لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أن خط الأنابيب سيعزز أمن الطاقة في أوروبا لعقود قادمة.

    موسكو - سبوتنيك. وقال لافروف في مقابلة مع صحيفة "ماديار نيمزيت" المجرية: "نحن ننظر لبناء خط أنبوب الغاز "التيار الشمالي - 2" كونه مشروعا تجاريا حصريا متبادل المنفعة...المزاعم القائلة إنه سيزيد من اعتماد أوروبا على إمدادات الغاز من روسيا لا أساس لها من الصحة".

    وأشار لافروف إلى أن "التيار الشمالي - 2" سيعزز أمن الطاقة في أوروبا لعقود قادمة.

    هذا وأعلن سفير روسيا لدى ألمانيا، سيرغي نيتشايف، في وقت سابق بأنه لم يتبق سوى أسابيع قليلة على الانتهاء من مشروع خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2".
    وقال نيتشايف في مقابلة مع صحيفة "إزفيستيا" الروسية، إن الاتفاق بين الولايات المتحدة وألمانيا لن يؤثر بأي شكل من الأشكال على واقع اكتماله.

    وأضاف، "ننطلق من حقيقة مفادها أن الاتفاقية الألمانية - الأمريكية، لن تؤثر على وتيرة بناء التيار الشمالي وتاريخ انتهاء بنائه، كون أعمال البناء في مرحلتها النهائية، ولم يتبق سوى أسابيع قليلة على اكتمالها".

    ولفت إلى أن الاتفاق بين واشنطن وبرلين بشأن "التيار الشمالي - 2" غير ملزم لروسيا، وهناك ضرورة لتوضيح المصطلحات.

    وأوضح السفير، أن الولايات المتحدة وألمانيا لم تبرما اتفاقا بشأن "التيار الشمالي - 2"، بل بيانا مشتركا، وفقا له هذا البيان غير ملزم من الناحية القانونية للأطراف الموقعة.

    يشار إلى أن مشروع بناء خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2" يضم ائتلاف شركات متخصصة في مختلف المجالات، يدخل فيه شركة الغاز الروسية "غازبروم" التي تستحوذ على حصة 51%، وشركة "أي-أون" الألمانية بنسبة تبلغ 10%، وشركة "رويال شيل" الهولندية البريطانية بنسبة 10%، وشركة "أو. أم. في" النمساوية بنسبة 10%، ومجموعة "باسف" الألمانية بنسبة 10%، وشركة "إينجي" الفرنسية بنسبة 9%.

    انظر أيضا:

    دولة تعاقب السفن المشاركة في بناء "السيل الشمالي-2"
    لماذا تستميت واشنطن لإيقاف خط "السيل الشمالي-2"؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook