13:21 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعربت موسكو، اليوم الجمعة، عن آمالها في استعادة السلام والأمن في أفغانستان، في أعقاب الهجمات الإرهابية الدامية التي طالت مطار كابول أمس الخميس، وأودت بحياة العشرات بينهم أجانب.

    موسكو- سبوتنيك. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا: "ندين بشدة الهجمات الإرهابية التي وقعت يوم 26 أغسطس بالقرب من مطار كابول وأسفرت عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة نحو 200 بجروح".

    وأعربت عن تعازيها لعائلات وأصدقاء الضحايا، متمنية الشفاء العاجل للمصابين، مضيفة: "تدعو وزارة الخارجية إلى تطبيع مبكر للوضع المتوتر حول مطار كابول، ونأمل في استعادة السلام والأمن في أفغانستان".

    أودت انفجارات وقعت، يوم أمس الخميس، قرب مطار كابول، بحياة نحو 100 شخص بينهم 13 جنديا أمريكيا كانوا يؤمنون الإجلاء من أفغانستان عقب انسحاب متسرع للقوات الأجنبية من ذلك البلد، بالإضافة إلى عشرات المصابين.

    بسطت حركة طالبان سيطرتها على معظم أراضي أفغانستان، إثر سقوط المدن تباعا أمام عناصرها والسيطرة على جميع المعابر الحدودية، ومن ثم دخولها قصر الرئاسة، بعد فرار الرئيس أشرف غني إلى الإمارات، والعديد من المواقع الحكومية في العاصمة كابول يوم 15 آب/أغسطس الجاري.

    من جهته، أعلن البيت الأبيض، اليوم الجمعة، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، وافق على منح قيادة بلاده العسكرية الحرية الكاملة للقيام بعمليات ضد مسلحي تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا الاتحادية) في أفغانستان.

    انظر أيضا:

    أوباما يعلق لأول مرة على أحداث أفغانستان..."مثلما قال الرئيس بايدن"
    أمريكا: لا يمكننا التنبؤ بمسار الأحداث في أفغانستان لكننا لا نريد رؤية حرب أهلية
    بايدن يمنح القيادة العسكرية حرية التصرف لشن عمليات ضد "داعش" في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان, الرئيس الأمريكي جو بايدن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook