00:52 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن استخدام واشنطن لكييف كسلاح مناهض لروسيا يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة على أوكرانيا.

    وقالت زاخاروفا، في إفادة صحفية، تعليقاً على اللقاء بين الرئيسين، الأمريكي جو بايدن، والأوكراني، فلاديمير زيلينسكي: "استخدام واشنطن لكييف كسلاح مناهض لروسيا يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة يمكن التنبؤ بها".

    وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، التقى يوم أمس الأربعاء، الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، لبحث المزيد من الإجراءات لدعم أوكرانيا من أجل اندماجها الأوروبي الكامل.

    ومن جانبه، صرّح زيلينسكي، أن "بايدن يدعم انضمام بلاده إلى "الناتو".

    وفي هذا الصدد، أكّد المتحدّث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الخميس، أن انضمام أوكرانيا إلى "الناتو" يشكل خطورة على روسيا، لأن البنية التحتية للحلف ستقترب من حدود روسيا الاتحادية.

    وأعلن بيسكوف أن "مسألة تطلعات أوكرانيا لحلف شمال الأطلسي (الناتو) واحتمال ترحيب الولايات المتحدة بهذه الرغبة، قد لفتت انتباه الكرملين"، مشيرا إلى أن "الرّئيس الروسي، فلادمير بوتين، قد أوضح مرارا أن اقتراب البنية التحتية العسكرية للحلف من الحدود الروسية هو أمر لا يسرنا إطلاقا".

    هذا وتوترت العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي خلال الآونة الأخيرة، بسبب تعزيز تواجد الحلف العسكري بالقرب من الحدود الروسية، الأمر الذي تعتبره موسكو خرقاً للوثيقة الأساسية للعلاقات مع الحلف.

    كما أدّت الخلافات السّياسية بشأن أوكرانيا وانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا، إلى توقّف الاجتماعات بين روسيا والحلف بصيغة مجلس "روسيا - الناتو" بشكل شبه تام.

    انظر أيضا:

    تعديل موعد لقاء زيلينسكي وبايدن بسبب الأوضاع في أفغانستان
    الكرملين: واشنطن تستطيع التأثير على زيلينسكي وحثه على تنفيذ اتفاقيات مينسك
    مساعدات إنسانية أمريكية على شكل أدوية ضد فيروس كورونا لأوكرانيا
    الكلمات الدلالية:
    أوكرانيا, حلف الناتو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook