08:39 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكملت روسيا بناء خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2" بالكامل، ما جعل المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جالينا بورتر، تعلق على ذلك بالقول، إن الولايات المتحدة ستواصل اعتبار "التيار الشمالي 2" صفقة سيئة.

    وقالت بورتر: "قلنا هذا من قبل ونواصل تكراره، نعتبر هذه صفقة سيئة وسنواصل معارضة خط الأنابيب هذا كمشروع جيوسياسي لروسيا".

    وكانت شركة "غازبروم" الروسية، قد أعلنت الانتهاء من بناء خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2 " بالكامل.

    وقالت الشركة في بيان: "في اجتماع عمل صباحي في JSC Gazprom، قال رئيس مجلس الإدارة أليكسي ميلر إنه، صباح اليوم، في تمام الساعة 8:45 بتوقيت موسكو، تم الانتهاء من بناء خط أنابيب الغاز (التيار الشمالي 2) بالكامل".

    اكتمال بناء خط أنابيب الغاز التيار الشمالي 2
    © Sputnik
    اكتمال بناء خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2"

    ونشرت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية، الثلاثاء الماضي، تقريرا عن اكتمال بناء مشروع "التيار الشمالي 2" لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا، معتبرة المشروع انتصارا جديدا لروسيا، ستظهر آثاره الجيوسياسية في جميع أنحاء أوروبا، بعد أيام فقط من اكتماله.

    وسيقوم المشغل بوصل القسم الألماني بالجزء الدنماركي، وسيشرع في التجهيز لبدء تشغيل خط الأنابيب، قبل نهاية عام 2021.

    وتدعو روسيا باستمرار إلى التوقف عن تسييس مشروع "التيار الشمالي 2"، مؤكدة أنه مشروع تجاري ستستفيد منه روسيا والاتحاد الأوروبي.

    أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة لا تستطيع بتصريحاتها بشأن العقوبات ضد خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2" التغطية على عدم قدرتها على المنافسة.

    يذكر أن مشروع "التيار الشمالي 2" يشمل بناء خط أنابيب غاز بسعة 55 مليار متر مكعب سنويًا من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا. وتقوم شركة "نورد سترريم 2 أي.جي" بإنجاز هذا المشروع مع المساهم الوحيد – وهو شركة "غازبروم" الروسية. ويقوم الشركاء الأوروبيون، شركات "رويال داتش شيل" و"أو.إم.في" و"إنجي" و"يونيبر" و"ونترشيل"، بتمويل هذا المشروع إجمالًا بنسبة 50 في المئة، أي ما يبلغ نحو 950 مليون يورو لكل منها.

    وتعارض الولايات المتحدة بشدة المشروع، حيث تروج للغاز الطبيعي الأمريكي المسال في الاتحاد الأوروبي. وفرضت واشنطن عقوبات على مشروع "السيل الشمالي 2" في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وطالبت الشركات المساهمة بالتوقف على الفور عن مد خط الأنابيب. وفي هذا السياق، أعلنت شركة "أولسيز" السويسرية على الفور تقريبًا تعليق العمل. وحاليا تناقش الولايات المتحدة مسألة توسيع العقوبات ضد المشروع.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook