21:18 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 92
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو والقاهرة توصلتا إلى تفاهم أساسي بشأن مسألة تعويض أسر ضحايا الطائرة المتحطمة فوق سيناء في عام 2015.

    موسكو- سبوتنيك. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس: "في سياق المفاوضات مع الجانب المصري من خلال وزارة الخارجية الروسية، تم إيلاء اهتمام خاص دائمًا لموضوع دفع المساعدات المادية لأسر الروس، الذين قتلوا في الهجوم الإرهابي. تم الحفاظ على اتصال دائم مع جمعيات أقارب الركاب وأعضاء الطاقم المتوفين، ولا سيما مع مؤسسة الرحلة "9268" الخيرية. ونتيجة للجهود المبذولة، تمكنت السفارة الروسية في القاهرة من التوصل إلى تفاهم جوهري مع الشركاء المصريين بشأن هذه القضية".

    وأضافت: "في الوقت الحاضر، يتم وضع تفاصيل محددة عن إجراءات الدفع الطوعي من خلال اتحاد غرف السياحة المصرية. ونأمل أن يتم تجسيد هذه التفاهمات ذات الصلة على وجه السرعة بين ممثلي شركات السياحة المصرية وأقارب القتلى الروس"، مضيفة: "سنواصل بذل قصارى جهدنا للدفع بهذا الشأن".

    يذكر أن طائرة "أيرباص-321" التابعة لشركة "كوغاليم آفيا" الروسية، كانت تقوم برحلة في 31 تشرين الأول/أكتوبر 2015، من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ، حين تفجرّت في الجو بعد قليل من إقلاعها. وأصبح هذا الحادث أكبر كارثة جوية في تاريخ الطيران الروسي والسوفياتي، لقي نتيجته 217 راكبا وأفراد الطاقم السبعة مصرعهم.

    وأعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، أن تحطم الطائرة ناجم عن عمل إرهابي، عقب تفجير عبوة ناسفة على متن الطائرة، فيما ترفض السلطات المصرية إلى الآن فرضية العمل الإرهابي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook