21:40 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت الخارجية الروسية أن موسكو على علم باستعدادات أوكرانيا العسكرية، معربة عن أملها في أن يسود العقل في كييف.

    وقال نائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودنكو في مؤتمر "فالداي" تحت عنوان "روسيا وأوزبكستان تواجهان تحديات التنمية والأمن في مرحلة تاريخية جديدة من التفاعل"، الذي يعقد في طشقند، اليوم الاثنين: "لكن كل هذه الأمور تؤخذ في الاعتبار في تخطيطنا العسكري. ونأمل مع ذلك أن يسود العقل في كييف وأن السيناريو العسكري، بما في ذلك سيناريو دونباس، لن يصل".

    ووفقا له، فإنه من الصعب التنبؤ بأي شيء مع القيادة الأوكرانية الحالية ولا يمكن استبعاد أي شيء.

    وفي الوقت نفسه، وصف رودنكو الانسحاب المحتمل لأوكرانيا من اتفاقيات مينسك بأنه "طريق مسدود"، الأمر الذي سيؤدي إلى إطالة أمد النزاع وتفاقمه.

    فيما يتعلق بعمليات التسليم المقترحة لنظام الدفاع الجوي بالقبة الحديدية إلى كييف، اقترح رودينكو النظر في ما سيتم تنفيذه بالفعل.

    وختم بالقول "لكن على أي حال، فإن تضخيم أوكرانيا للعضلات العسكرية، وخاصة تلقي مثل هذا الدعم الهائل من الخارج، لا يساهم في حل سلمي للصراع في الجنوب الشرقي".

    وذكرت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية الأسبوع الماضي أن أعضاء الكونغرس الأمريكي عرضوا بيع أو نقل أنظمة دفاع جوي وصاروخي جديدة لأوكرانيا من شأنها أن تساعد في "مواجهة روسيا". وبحسب مصدر المنشور، فإن الحديث يدور عن بطاريتي "القبة الحديدية" اشترتهما الولايات المتحدة من إسرائيل قبل عامين، لكنها لم تستطع الاندماج في نظام القيادة والسيطرة الجديد للجيش. فيما لم يؤكد البيت الأبيض المعلومات المتعلقة بعمليات التسليم المحتملة.

    في غضون ذلك، انطلق اليوم التمرين الأوكراني الأمريكي المشترك رابيد ترايدنت 2021، وسيشارك فيه ستة آلاف جندي من 15 دولة شريكة لكييف. الغرض الرئيسي من المناورات هو التحضير للعمل المشترك كجزء من قوة متعددة الجنسيات خلال عمليات التحالف.

    انظر أيضا:

    الكرملين يرد على تصريحات أوكرانيا حول احتمال نشوب حرب مع روسيا
    أمريكا تأسف لقرار روسيا بشأن عمل بعثة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي على الحدود مع أوكرانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook