15:38 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، أن فشل السياسة الأمريكية في أفغانستان أدى إلى خلق الظروف لأزمة هجرة جديدة، أكثر حدة مما كانت عليه في عام 2015.

    موسكو- سبوتنيك. وقال باتروشيف في مقابلة مع صحيفة "أرغومينتي اي فاكتي" الروسية: "بعد الفشل الأمريكي الذريع في أفغانستان، تتهيأ الظروف لأزمة هجرة جديدة، أكثر خطورة مما كانت عليه في عام 2015، عندما تدفقت أعداد هائلة من اللاجئين عبر البحر المتوسط من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي دمرها الأمريكيون والأوروبيون".

    وأضاف: "أدى الانسحاب غير المسؤول للقوات الأمريكية إلى مواجهة دول المنطقة لمشاكل متنامية، التي لم يحلها الغربيون فحسب، بل فاقموا تلك المشاكل، وفي ظل هذه الظروف، تصبح دول منظمة شنغهاي للتعاون ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي الضامنين الرئيسيين للاستقرار في آسيا الوسطى".

    وتابع: "في الواقع، أصبحت أفغانستان اختبارًا آخر يؤكد مرة أخرى أنه لا يوجد لدى واشنطن أصدقاء في العالم، بل فقط مصالحها الأنانية".

    وحذّر نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري ميدفيديف، في وقت سابق، من خطر أزمة الهجرة المحتملة على خلفية الفرار الجماعي من أفغانستان.

    وقال ميدفيديف في تصريح لصحيفة "غازيتا" الروسية: "عشرات الآلاف من الناس اضطروا إلى مغادرة وطنهم بحثا عن حياة سلمية. حتى الآن، يشكل المواطنون الأفغان إحدى أكبر مجموعات اللاجئين، الذين يسعون للخلاص في أوروبا. كما أن جولة جديدة من أزمة الهجرة تهدد روسيا ودول آسيا الوسطى".

    وقال مجلس الاتحاد الأوروبي إن دول الاتحاد لن تسمح بظهور هجرة جماعية من أفغانستان إلى أوروبا.

    في آب/ أغسطس، أعلنت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية، إيلفا جوهانسون، أن الاتحاد الأوروبي سيعقد مؤتمرا دوليا في أيلول/ سبتمبر، لمعالجة قضية إعادة توطين اللاجئين من أفغانستان في دول أجنبية.

    انظر أيضا:

    مكالمة هاتفية بين أردوغان وميركل لبحث الوضع في أفغانستان وقضية الهجرة
    ميدفيديف يحذر من أزمة الهجرة المحتملة إلى روسيا من أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أفغانستان اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook