10:23 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، إن روسيا كانت ولا تزال موردا موثوقا للغاز لعملائها في أوروبا وآسيا.

    وقال بوتين خلال اجتماع حول مسائل الطاقة: "أود أن أؤكد أن روسيا لطالما كانت ولا تزال موردًا موثوقًا للغاز لعملائها في جميع أنحاء العالم: في كل من آسيا وأوروبا. تفي دائمًا بجميع التزاماتها بالكامل".

    وأضاف بوتين خلال الاجتماع: "أود اليوم أن أسمع اقتراحاتكم، زملائي الأعزاء، بشأن ما يمكننا فعله لتحقيق الاستقرار في سوق الطاقة العالمية. نحن جاهزون لمثل هذا العمل ونود أن يتم بناء هذا العمل على أساس تجاري، مع مراعاة مصالح جميع المشاركين في هذه العملية".

    وأشار إلى أن سياسة عقود الغاز قصيرة الأجل في أوروبا كانت سياسة خاطئة من قبل الأوروبيين.

    وأكد بوتين أن الاقتصادي العالمي قد تعافى بنجاح، مشيرا إلى أن الطلب على مصادر الطاقة آخذ في الازدياد.

    وقال بوتين خلال اجتماع حول قضايا الطاقة: "الاقتصاد العالمي يتعافى بنجاح بعد أزمة العام الماضي. الطلب على مصادر الطاقة آخذ في الازدياد، وبالتالي الأسعار ترتفع".

    وأشار بوتين إلى أن سوق الطاقة العالمية لا تتحمل الضجيج والارتباك، مشيرا إلى أن التصرفات غير المحسوبة أدت إلى أزمة نراها في أوروبا في الوقت الحالي.

    وأضاف: "من المعروف أن سوق الطاقة لا تتحمل الارتباك والضجيج. خطط الاستثمار تحمل  طابعا طويل الأمد. لذلك، فإن الخطوات المفاجئة وغير المحسوبة قد تؤدي- بالنظر إلى الوضع الحالي في الأسواق- إلى عدم اختلال خطير. هذا هو ما نراه الآن في سوق الطاقة الأوروبية، حيث تطورت العديد من العوامل غير المواتية هذا العام في آن واحد".

    وتابع: "ممارسات الشركاء الأوروبيين أثبتت مرة أخرى أنهم ارتكبوا خطأ. لقد تحدثنا مع المفوضية الأوروبية السابقة، وكانت جميع أنشطتها تهدف إلى تقليص العقود طويلة الأجل. كانت تهدف إلى الانتقال إلى تداول الغاز في البورصة، واليوم، أصبح واضحا تماما أن هذه السياسة خاطئة. خاطئة، لأنها لا تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات سوق الغاز بسبب عدم اليقين".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook