02:14 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 120
    تابعنا عبر

    أعرب نائب مدير إدارة منع الانتشار والحد من الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية، كونستانتين فورونتسوف، عن رفض روسيا القاطع لاتهامات الدول الغربية لها، باستخدام ما يطلقون عليه مادة "نوفيتشوك" السامة، مشيرا إلى أن الغرض من هذه التصريحات هو الضغط على موسكو.

    الأمم المتحدة - سبوتنيك. وقال فورونتسوف، في اجتماع للجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تتناول قضايا نزع السلاح: "نرفض رفضا قاطعا تصريحات بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وبولندا وإستونيا حول التورط المزعوم لروسيا في استخدام غاز الأعصاب و المعروف باسم نوفيتشوك عندهم (بحادثتي نافالني وسكريبال)".

    ولفت إلى أن حادثتي تسميم نافالني وسكريبال قصتان محاكتان بخيوط بيضاء، وحلقة من سلسلة واحدة، هدفها ممارسة الضغط السياسي والاقتصادي على روسيا.

    وشدد فورنتسوف على أن موسكو عازمة على إثبات الحقيقة بشأن حادثتي سكريبال ونافالني.

    وبذات السياق، قال نائب مدير إدارة منع الانتشار والحد من الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية، أن أمانة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية رفضت بشكل قاطع التعاون مع روسيا للتحقيق في قضية نافالني.

    يمكنكم متابعة أخبار روسيا اليوم عبر سوتنيك.

    انظر أيضا:

    إعلام: واشنطن "تعتقد" أن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي استخدم مادة "نوفيتشوك" لتسميم نافالني
    أحد مطوري "نوفيتشوك": صور نافالني تدحض مزاعم تسممه بالمادة
    أحد مطوري "نوفيتشوك" يؤكد: أي معمل كيميائي في العالم قادر على إنتاج هذه المادة
    موسكو: نوفيتشوك منتج غربي خالص وليس بحوزة روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook