18:26 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    مركبة ناسا تصطدم بكوكب عطارد القريب من الشمس

    مركبة "ناسا" تصطدم بكوكب عطارد القريب من الشمس

    © AP Photo/ NASA/JHU APL/Carnegie Institution of Washington
    علوم
    انسخ الرابط
    0 101202

    قال باحثون إن المركبة الفضائية "ماسنجر" التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا" أنهت دراستها، التي استمرت أربعة أعوام لكوكب عطارد، يوم أمس الخميس بالاصطدام بسطح الكوكب.

    وتوقع مراقبو الرحلات في مختبر الفيزياء التطبيقية بجامعة جون هوبكنز في ماريلاند، في وقت سابق، أن المركبة التي تتحرك بسرعة تتجاوز 14 ألف كيلومتر في الساعة، ستصطدم بسطح الكوكب قرب القطب الشمالي له الساعة 19.26 بتوقيت غرينتش.

    وفي ظل عدم وجود مزيد من الوقود الذي يسمح لها بالمناورة، اندفعت المركبة بفعل جاذبية الشمس لتصطدم بسطح الكوكب. ومن المرجح أن تكون قد تسببت في تكون حفرة قطرها 16 مترا في سطح الكوكب المليء بالأخاديد.

    وخلال الأسابيع الأخيرة لها في المدار، كانت المركبة ترسل مزيدا من التفاصيل بشأن أقرب كواكب المجموعة الشمسية من الشمس والذي اتضح أن به بقعا من الثلج في بعض شقوقه رغم موقعه القريب من الشمس.

    وأجرت ماسنجر أول دراسات قريبة من الكوكب منذ أن قامت مركبة الفضاء "مارينر — 10" التابعة لـ "ناسا"  بالتحليق ثلاث مرات فوق الكوكب في أواسط سبعينات القرن الماضي.

    ومن بين أبرز ما توصلت إليه "ماسنجر" الكشف عن عناصر منها البوتاسيوم والكبريت على سطح الكوكب، وهي عناصر متطايرة يفترض أنها تبخرت في ظل درجات الحرارة الهائلة على الكوكب.

    وكانت "ماسنجر" قد أكدت وجود ثلوج ومواد أخرى ربما تكون مواد عضوية أصلها الكربون على أخاديد وحفر.

    انظر أيضا:

    مصر تختار روسيا للتعاون في تنمية "صناعة الفضاء" و"إيجبت سات 2" تحت السيطرة
    إدراج رسالة بعثت بها بنت صغيرة إلى الفضاء في موسوعة غينيس
    لماذا أطلق الأمريكيون نحو 500 مليون إبرة إلى الفضاء؟
    الكلمات الدلالية:
    الفضاء, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik