20:33 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    ساعة ووقت

    شذوذ الجاذبية "يحرك" خط غرينتش بمسافة 100 متر

    © Sputnik. Mikhail Fomichev
    علوم
    انسخ الرابط
    0 93211

    ذكر علماء الفلك في مقال نشر على "Journal of Geodesy" أن سبب خطأ العلماء في حساب موقع خط الطول غرينتش في القرن التاسع عشر يكمن في شذوذ الجاذبية في المناطق المحيطة بغرينتش وتحديده على بعد 100 متر شرق الموقع الذي تحدده أجهزة الـ GPS اليوم.

    فقد قال العالم كينيث سيدلمان من جامعة فرغينيا في شارلوتسفيل في الولايات المتحدة الأمريكية: "بعد ظهور تكنولوجيات جديدة للقياس كان لا بد لخط الصفر من "الانتقال". وربما علينا إعادة النظر في المسألة ووضع لوحة جديدة في حديقة غرينتش، حيث يمر خط الصفر الجديد".

    واختلف الجغرافيون والفلكيون وعلماء آخرون في النصف الثاني من القرن التاسع عشر حول البلد والقارة التي يجب أن يمرعبرها خط الطول الرئيسي الذي سيعتمد من أجل تحديد المناطق الزمنية والوقت.

    وتم تحديد خط الصفر في عام 1884 خلال مؤتمر واشنطن، إذ وافق المشاركون على اعتماد الخط المار من إحدى أدوات مرصد غرينتش النقطة  المرجعية لتحديد الوقت، حيث يقع اليوم متحف ولوحة تذكارية.

    وعندما ظهرت الأقمار الصناعية وأجهزة الاستشعار بدقة عالية، لاحظ العلماء أن خط الطول الرئيسي يقع على بعد 100 متر شرقي المرصد في حديقة غرينتش. ونال هذا الاكتشاف اهتمام سيدلمان وزملائه وحاولوا معرفة ما إذا كان ذلك ناجم عن تحول في كيفية دوران الأرض حول محورها أم أنه خطأ في حساب موقع خط الطول في القرن التاسع عشر.

    واتضح للباحثين أن حساب خط الطول في ذلك الوقت تم بشكل غير مباشر، من خلال سرعة دوران الكوكب ومدى سرعة تغيير أماكن النجوم في السماء ليلا. وعندما استخدم سيدلمان وزملاؤه نفس الطريقة في القياسات تبين لهم أن العلماء في القرن التاسع عشر لم يأخذوا حقيقة هامة بعين الاعتبار — وهي أن الأرض لا تملك شكلا منتظما ويوجد على سطحها ما يسمى بـ "شذوذ الجاذبية".

    وعندما حسب سيدلمان هذا الانحراف وجد أنه يشكل 102 مترا ويساوي الشذوذ الذي تلتقطه أجهزة الاستشعار GPS. وتوصل إلى أن هذا التحرك لم يكن نتيجة تحول في دوران الأرض وإنما في خطأ حساب موقع خط الصفر في القرن التاسع عشر.

    انظر أيضا:

    بث مباشر لجولة عمل يقوم بها ملّاحان فضائيان روسيان في الفضاء الطلق
    صانع راجمات الصواريخ يصنع "روبوت" التمريض
    احتمال اختفاء الولايات المتحدة تحت سطح الماء
    الكلمات الدلالية:
    غرينتش, بريطانيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik