21:55 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    تمكن باحثون مصريون وإيطاليون من فكّ أحد الألغاز الخاصة بالملك الفرعوني توت عنخ آمون.

    ويتعلق هذا اللغز بخنجره الذي عُثر عليه على موميائه بعد اكتشاف المقبرة في عام 1922.

    وأفادت صحيفة "ديلي ميل" أن الخنجر الذي أثار جدلاً طويلاً بين الباحثين حول المادة التي صُنعت منها شفرته، تبيّن أنها صُنعت من حديد أحد النيازك التي امتلأت بها صحراء مصر القديمة.

    ووثقت الدراسة التي قام بها فريق من الباحثين من المتحف المصري بالقاهرة وجامعة الفيوم وجامعات ميلانو وبيزا وتورينو والمجلس الوطني للأبحاث في إيطاليا، أن أصل شفرة خنجر الفرعون المصري الشاب ترجع إلى أحد النيازك.

    وقال الباحثون إن الدراسة  تحل مسألة كانت محلاً للنقاش بين الباحثين منذ اكتشاف الخنجر على المومياء عام 1925.

    انظر أيضا:

    انتظار نتائج للمسح الراداري تكشف ما يختبئ وراء مقبرة توت عنخ آمون
    اكتشاف سر جسم توت عنخ آمون الغريب
    القصة الحقيقية وراء سقوط قناع الملك توت عنخ آمون
    الكلمات الدلالية:
    أخبار علوم وتكنولوجيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook