02:14 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    92410
    تابعنا عبر

    حذر موظفو وكالة "ناسا" من اصطدام كويكب ضخم بالأرض، وذلك في شهر شباط/ فبراير، حيث يمكن أن يسبب حدوث تسونامي ضخم "ميغا تسونامي". وإلى الآن لم يتم تحديد مكان وقوعه، ولكن يمكن لسكان المملكة المتحدة أن يشاهدوه.

    وهذه أول مرة يمكن لكويكب ضخم أن يهدد سكان الكرة الأرضية، وقد أطلقوا عليه إسم " WF9". وأكد العلماء أن مثل هذه الظاهرة سوف تسبب الكثير من الضحايا، هذا وإن سقط الكويكب في أحد المحيطات سوف يسبب "تسونامي" ضخم للغاية، حيث يمكن له أن يدمر مدينة بأكملها ويمسحها من سطح الأرض.

    وقد أكدت وكالة "ناسا" بأن الكويكب سوف يصطدم بالأرض، في شهر شباط/ فبراير. ومن الجدير بالذكر أن حركة ومدار هذا الكويكب سجلت في وقت سابق من شهر تشرين الأول/أكتوبر من عام 2016، إلا أنها لم تنشر هذه المعلومات إلى الرأي العام.

    ويأمل بعض الباحثين في أن يحترق هذا الكويكب كليا في الغلاف الجوي للأرض، ولكن الفلكي "ديمين دامير زاخاروفيتش "أكد  أن الكويكب ضخم للغاية ومن الصعب أن يحترق كليا في غلاف الأرض.

    ويشار بأن العمل على تحديد مكان سقوط الكويكب لايزال مستمرا.

    انظر أيضا:

    ناسا: آثار الأوساخ على سطح المريخ تشير إلى وجود الماء
    شاهد...ناسا تنشر أجمل صور من الفضاء في 2016
    ما هو التهديد الفضائي الذي حذرت "ناسا" من وقوعه على الأرض
    الكلمات الدلالية:
    WF9, اصطدام كويكب بالأرض, ناسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook