03:48 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    133
    تابعنا عبر

    تم في العاصمة الفرنسية باريس وضع وعاءين للتبول تستخدمان في الوقت ذاته لتسميد النباتات عضوياً، وذلك بالقرب من إحدى محطات السكك الحديدية.

    إذ يأمل مصممو هذا "الاختراع" في تشجيع الرجال على التبول بطريقة صحية بالقرب من المحطة، التي تعد مكانا مظلماً يشتهر بالتبول فيه علانية، وقالوا: إذا نجحت الخطة سيتم تعميمها على نطاق أوسع في محطات أخرى في فرنسا.

    وبالتالي، سيتبول الرجال في الهواء الطلق في الجزء الأمامي من الوعاء، ما سيساعد النباتات على النمو.

    وثُبت الوعاءان، ولونهما أحمر، أعلى حاويتين بهما قش ونشارة خشب، ليتكون داخلهما السماد العضوي.

    وقال "لوران لوبو" المشارك في تصميم "المبولة": "نستخدم اثنين من منتجات النفايات لصناعة شيء سيجعل النباتات تنمو".

    وأشار لوبو لوكالة "رويترز" إلى أن الإصدارات الأكبر من هذا الوعاء يستوعب بول 600 شخص، قبل الحاجة إلى إفراغها.

    وتشتهر مناطق في باريس، منذ زمن طويل، بوجود رائحة قوية للبول. ويرجع تاريخ تلك الرائحة إلى قرون مضت، بسبب المستنقعات المجاورة لنهر السين

    انظر أيضا:

    بالصور: مواطن سوري يصنع أشكالا فنية من ذهب الطبيعة
    بالفيديو...طائرة بدون طيار توثق جمال الطبيعة في أكبر كهف بالعالم
    ما وراء الطبيعة...الجمال الخيالي يتكلم عن نفسه
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا, باريس, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook