01:29 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    هجوم إلكتروني

    تهديد بفوضى كبيرة تعم العالم خلال أيام

    © AP Photo / Joshua Paul
    علوم
    انسخ الرابط
    0 30

    فوضى كبيرة وعارمة ستعم العالم كله، ذلك كان التهديد الأكبر الذي أطلقته مجموعة قراصنة إلكترونيين يطلق عليهم اسم "شادو بروكرز".

    وهددت المجموعة كافة المؤسسات العالمية بحالة من الفوضى العارمة في كل أرجاء العالم، بدءا من شهر يونيو/حزيران المقبل.

    وتنوي "شادو بروكرز" بيع أدوات تجسس متقدمة يمكنها التلصص إلى مختلف وشتى أنواع الأجهزة الإلكترونية، سبق وحصلت عليها من أجهزة الاستخبارات الأمريكية، بحسب موقع "إنجادجيت" التكنولوجي.

    وأشار القراصنة إلى أنهم مسؤولين عن تسريب أدوات تجسس إلكترونية كانت مستخدمة من قبل وكالة الأمن الوطني الأمريكية، والتي تسببت في هجمات مثل فيروس "وانا كراي".

    وقالت جماعة "شادو بروكرز" في بيان على الإنترنت إنها ستبدأ اعتبارا من يونيو/حزيران في طرح برمجيات لكل من يرغب في الشراء من أجل الوصول إلى بعض أهم الأسرار التجارية في عالم التكنولوجيا.

    وقالت الجماعة إنها تخطط "لمبيعات بيانات ضخمة شهريا" وإنها قد تعرض أدوات لاختراق محركات بحث على الإنترنت وشبكات توجيه الإنترنت وأجهزة الهواتف المحمولة فضلا عن استخدامات أحدث لبرنامج ويندوز 10 وبيانات مسروقة من بنوك مركزية.

     وأضافت أنها مستعدة لبيع نقاط ضعف لم يتم الكشف عنها من قبل وتعرف باسم "الأيام الصفرية" والتي يمكن استخدامها لمهاجمة ويندوز10 أحدث برامج شركة مايكروسوفت. ولم تذكر المجموعة منتجات أخرى بالاسم في بيانها.

     وهددت كذلك ببيع بيانات ضخمة من بنوك تستخدم شبكة سويفت الدولية للتحويلات النقدية وبيانات عن البرامج النووية والصاروخية لروسيا والصين وإيران وكوريا الشمالية. ولم تذكر مزيدا من التفاصيل.

    انظر أيضا:

    تعرف على الشاب الذي أحبط أكبر هجوم إلكتروني بالتاريخ
    الداخلية الروسية تنجو من هجوم إلكتروني على حواسيبها
    هجوم إلكتروني يتسبب في غلق مواقع إخبارية فرنسية بينها لوموند ولوفيجارو
    باتروشيف: الحكومة الروسية تعرضت لأكثر من 52.5 مليون هجوم إلكتروني خلال عام 2016
    هجوم إلكتروني على شبكة كهربائية في أمريكا "للهاكرز الروس"
    الكلمات الدلالية:
    wanacry, أخبار علوم, أخبار أمريكا, وانا كراي, هجمات إلكترونية, تهديد, شادو بروكرز, خطر, هجوم إلكتروني, الاستخبارات الأمريكية, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik