11:59 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    اكتشفت مجموعة مشتركة من العلماء من الولايات المتحدة وروسيا بكتيريا عمرها أكثر من 3 ملايين عام في مدينة ياقوتيا الروسية.

    وتبين أن جزء من البكتريا المكتشفة لم تشبه أي من الأنواع الحديثة. وفقا لعالم الأحياء، أناتولي بروشكوف، فإن عواقب اتصال البكتيريا المكتشفة مع المحيط الحيوي الحديث لا يمكن التنبؤ بها، حيث يمكن أن تكون خطرة على البيئة المحيطة أو مفيدة.

    وأوضح بروشكوف أن العلماء اكتشفوا أنه في طبقة من الجليد بارتفاع 60 مترا، التي شكلت قبل 3.5 مليون سنة، تعيش مجموعة واسعة من أنواع مختلفة من الكائنات الحية الدقيقة (أكثر من 100 نوع). كما يمكن لهذه الكائنات العيش في الماء والتربة، وجزء كبير منها غير معروف للعلم الحديث.

    وأجرى العلماء لأول مرة بحوثا في منطقة "مامونتوفا غورا" في روسيا، وقد تشكلت هذه المنطقة في الفترة من 11 إلى 14 مليون سنة في العصر الثالث العلوي بواسطة الرواسب النهرية.

    وأشار بروشكوف أن الكائنات الحية الدقيقة التي تم العثور عليها تم تحديدها عن طريق فك رموز المنطقة التي تكون غير قابلة بشكل كامل للتطور (منطقة جينيوم).

    الكلمات الدلالية:
    بكتيريا, ياقوتيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook