22:25 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    كلب

    مجالسة الحوامل للكلاب تقي أطفالهن من مرضين مزمنين

    © REUTERS / STEFAN WERMUTH
    علوم
    انسخ الرابط
    0 00

    أظهرت دراسة حديثة قام بها باحثون أمريكيون، أن تربية الكلاب المنزلية ومجالستها للأطفال يقلل خطر الإصابة بمرضي الإكزيما التحسسية والربو المزمنين لديهم.

    نشر موقع "أوريك أليرت" الأمريكي، تقريرًا يرصد فيه الاجتماع السنوي للكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة (أكاي)، الذي تطرق لفائدة تربية الكلاب للتقليل من خطر الإصابة بتلك الأمراض عند حديثي الولادة.
    وقام متخصصون تابعين لفريق البحث بتحليل معدل الإكزيما التحسسية لدى الرضع الذين أمضت أمهاتهم ساعة على الأقل يوميا بالقرب من كلب أثناء الحمل،حيث بدا بعد وضعهن ظهور الطفح الجلدي لأطفالهن بمعدل أقل من المعتاد.

     

    كما وجد الباحثون بمتابعتهم لأولئك الأطفال زوال الطفح الجلدي المصاحب لهم منذ الولادة، ما اعتبره فريق البحث مؤشرا إيجابيا لتأثير الكلاب على الحوامل.
    وعلى صعيد آخر، وجد الباحثون أن وجود كلب في المنزل خفف أعراضا محددة لدى الأطفال الذين يعانون من الربو التحسسي.حيث تحمل نوع من أنواع البكتيريا النافعة، فيما أكد التقرير أن المصابين بحساسية الكلاب لا يستفيدون من هذا التأثير الإيجابي.

    انظر أيضا:

    تشجيع "الكلاب" بالدولار على مهاجمة العسكريين الروس في سوريا
    "سترات ذكية" تحول الكلاب الضالة في تايلاند إلى حراس للشوارع
    قصة منقذ الكلاب والقطط في لبنان (فيديو وصور)
    تدريب الكلاب على الاتصال بخدمات الطوارئ
    الكلاب تشارك في معركة الانتخابات الفرنسية
    الكلمات الدلالية:
    علاج الطفح الجلدي, الربو, الحوامل, علاج الحساسية, دراسة حديثة, كلاب, أخبار العالم, أخبار منوعات, دراسة علمية, الكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة, أوريك أليرت, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik