07:42 07 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    Глаза гребешка Святого Якова

    العلماء الإسرائيليون يكتشفون حيوانا يملك عيونا كالتلسكوب

    © Photo / Dan-Eric Nilsson, Lund University
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نشرت مجلة "ساينس" العلمية أن حيونات المحار المروحي تملك عيونا، هي الأكثر تعقيدا وتقدما على وجه الأرض، إذ إنها تشبه في تركيبها تلسكوب "هابل" وغيرها من التلسكوبات البصرية الحديثة.

    وقال العالم بنيامين بالمير: "لقد شغل سر عمل عيون المحار المروحي عقول العلماء لأكثر من مئتي عام. وتوصل علماء الفيزياء في الستينيات من القرن الماضي إلى أن الصورة تتشكل لأن السطح الداخلي للعين يشكل مرآة مقعرة تعكس الضوء على الشبكية. إلا أن عمل هذه المرآة وتكوينها كان سرا بالنسبة لنا".

    ومن الجدير بالذكر أن عين الإنسان والعديد من الثدييات الأخرى تحتوي على نوعين من الخلايا الحساسة للضوء، المخاريط والقضبان. وتسمح لنا المخاريط برؤية الألوان، إلا أنها تعمل في الإنارة العالية، أما الخلايا العصوية فإنها تمكننا 

    ديناصورات
    © AP Photo / Charles Sykes/Invision for Field Station: Dinosaurs
    من الرؤية في الضوء الخافت.

    وتبين التجارب أن عدد وأنواع المخاريط يختلف بين المجموعات المختلفة بين الحيوانات. فعلى سبيل المثال، عين الإنسان تحتوي على 3 أنواع من الخلايا المخروطية، أما بعض أنواع الطيور والزواحف فلديها 4 أنواع، أحدها يسمح لها برؤية الأشعة فوق البنفسجية.

    وقد اكتشف بالمير وزملاؤه بنية عينية أكثر تعقيدا لدى المحار المروحي، المتوفر لحمه في أي متجر كبير.

    وعلى نقيض غيره من المخلوقات اللافقارية فإنه يملك مئتي عين، يستخدمها من أجل التنقل في البحار والمحيطات. وتحتوي كل عين لدى المحار المروحي على شبكيتين مؤلفة من حوالي 500 ألف خلية، وتحتوي على نوعين من المستقبلات الضوئية.

    ويرى العلماء إمكانية استخدام عين المحار المحوري في صنع أجهزة فلكية جديدة وغيرها من المجالات التقنية والعلمية، التي تحتاج إلى أجهزة بصرية مدمجة قادرة على تركيز الضوء في زوايا مشاهدة كبيرة.

    المحار المحوري
    © Photo / Ceri Jones, Haven Diving Services
    المحار المحوري

    انظر أيضا:

    بالصور...اكتشاف مخلوقات نادرة في جزر الكوريل "اختبأت" نصف قرن
    اكتشاف كنز مغربي في فرنسا
    بالفيديو...اكتشاف مقبرة عمرها 6 آلاف سنة في القرم
    الكلمات الدلالية:
    حيوان, حيوانات, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik