00:23 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    سيتم تثبيت مطياف الليزر "إم - دي إل سي" على عربة روفر "باستور" وإرساله إلى الكوكب الأحمر في عام 2020 في إطار بعثة "إكسو مارس".

    سبوتنيك. وسيعمل الجهاز الذي تم تطويره في معهد بحوث الفضاء التابع للأكاديمية الروسية للعلوم ومعهد موسكو للفيزياء والتكنولوجيا على تحليل مناخ المريخ، وفقا لما ذكرته "إيزفستيا".

    وكما لاحظ كبير الباحثين في معهد أبحاث الفيزياء النووية سيرغي كيتشانوف، فإن استخدام جهاز ليزر في الغلاف الجوي للمريخ سيكون إنجازا بارزا في علوم الفضاء الحديثة. وأشار، إن الحصول على البيانات العلمية عن دورة المياه في الغلاف الجوي للمريخ هو أهم مهمة في العلوم الحديثة، ونشرت معلومات مفصلة عن البعثة الجديدة في مجلة "سبيس سيانس ريفيوس".

    إكسو مارس، هو مشروع روسي —  أوروبي هدفه العثور على آثار الحياة على سطح المريخ. وينقسم المشروع إلى مرحلتين — مهمة عام 2016 ومهمة عام 2020.

    وأرسلت الوحدات المدارية والهبوطية الأوروبية إلى الكوكب الأحمر، في المهمة الأولى. وتم الإطلاق بمساعدة صاروخ "بروتون — إم" الروسي. وبالإضافة إلى ذلك، فإن اثنين من الأدوات العلمية الأربعة على المدار، كانت روسية. وقد دخل "بروتون — إم" بنجاح مدار الكوكب، ولكن تحطم جهاز الإنزال أثناء الهبوط.

    وتتضمن المهمة الثانية إرسال منصة هبوط روسية إلى المريخ في عام 2020، والتي ستحمل عربة روفر أوروبية إلى الكوكب. ومن المقرر أيضا أن يتم الإطلاق بمساعدة من الصاروخ "بروتون". وتجدر الإشارة إلى أن حوالي نصف المعدات العلمية على الروفر، خلال البعثة، ستكون روسية.

    انظر أيضا:

    اختبار جديد من "تسلا"...سيارة تطلق إلى المريخ (صور)
    علماء: لن يكون هناك حياة على المريخ أبدا
    بالفيديو...أول مستعمرة عربية على كوكب المريخ
    بالفيديو...سيارة كوكب المريخ الجديدة
    الكلمات الدلالية:
    كوكب المريخ, إكسو مارس, بعثة, المناخ, تحليل, دراسة, علماء روس, الليزر, روفر, مارس, بحوث, تكنولوجيا, علوم الفضاء, جهاز, الغلاف الجوي, مهمة, آثار الحياة, مشروع, أوروبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook