12:00 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجد علماء أمريكيون من جامعات مينيسوتا وكنساس أن مادة أوابين، التي يستخدمها الأفارقة كسم لسهامهم أثناء الصيد، يمكن أن تكون بمثابة أساس لمنع الحمل الدوائية للذكور.

    سبوتنيك. وتوجد مادة الأوابين في جذور وسيقان وأوراق الشجيرات من عائلة الكوترا التي تنمو في شرق أفريقيا واليمن. ويعتقد أن خصائصه السامة كانت معروفة للصيادين الإثيوبيين منذ ألفي سنة، حيث كانت تستخدم لوقف قلب الفريسة، بحسب ما نقلته مجلة "سيانس آليرت".

    وتم اكتشاف الخاصية الطبية للمادة في القرن الثامن عشر، واستخدمت جرعات صغيرة منها، لعلاج انخفاض ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب. ووجد العلماء في عام 2014، أن السم يسبب، انخفاض ​​نشاط الحيوانات المنوية وإمكانية التسميد. ثم اعتبرت المادة خطيرة جدا لاستخدامها كوسيلة لمنع الحمل بسبب تأثيره على القلب.

    ويدعي الكيميائيون الأمريكيون، أنهم تمكنوا من تعديل السم بطريقة يجعله يتوقف عن التأثير على نظام القلب والأوعية الدموية. وللقيام بذلك، قام العلماء بإزالة مجموعة من السكريات من جزيء الأوبين واستبدال مجموعة لاكتون بمجموعة تريازول.

    والمادة الناتجة الجديدة تؤثر فقط على الحيوانات المنوية، فتقلل من حركتهم وتؤدي إلى العقم المؤقت.

    انظر أيضا:

    علماء روس يتوصلون إلى دور سم النحل في مكافحة أنواع من السرطان
    سم حيوان أسترالي يقي من السكتة الدماغية
    تم إخراج فطر طوله 7 سم من معدة امرأة صينية...بالصور
    بالفيديو...شاب طوله 58 سم ووزنه 7 كغم يثير الجدل
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, علماء, أخبار أثيوبيا, القلب, عقم, الأوعية الدموية, مادة كيماوية, نبات, سم, أفريقيا, سهم, اليمن, وسائل منع الحمل, شجيرات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook