17:44 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    تطبيق واتساب

    "الخطر الأكبر"... عيب خطير يحول "واتسآب" إلى "كابوس"

    © REUTERS / Dado Ruvic
    علوم
    انسخ الرابط
    0 20

    كشفت تقارير إخبارية عن ظهور "عيب خطير" في تطبيق "واتسآب"، والذي يمكن أن يحوله إلى "كابوس" بالنسبة للمستخدمين.

    يواجه "واتسآب" اتهامات خطيرة بشأن بيانات مشتركيه، بحسب موقع "فينتشر بيت" التقني المتخصص.

    يختلف تطبيق التراسل عن منصة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في أن كافة الرسائل والصور والمقاطع الصوتية والمرئية "مشفرة بالكامل"، خوفا من وقوعها في الأيدي الخطأ.

    لكن المستخدمون لا يدركون أن استخدام ميزة "الدردشة الجماعية" أو "المجموعات" بالتطبيق يمكن أن تتسبب في "خرق" كبير لبياناتهم.

    وما هو أسوأ من ذلك، أنه من الممكن استخدام أرقام الهواتف المحمولة الخاصة بأعضاء المجموعة، لتحديد مواقعهم واستهدافهم.

    وتم تصميم مجموعات الدردشة على "واتسآب" من الأساس، لتمكين ما يصل إلى 256 شخصا، للانضمام إلى دردشة مشتركة، دون الحاجة إلى المرور عبر الخادم المركزي.

    ويمكن لمنشئي المجموعة أن يضيفوا جهات اتصال من هواتفهم، أو إنشاء روابط تمكّن أي شخص من الاشتراك فيها، وهذه المجموعات، التي يمكن العثور عليها من خلال عمليات البحث على الإنترنت، تناقش موضوعات متنوعة، مثل الزراعة، والسياسة، والمواد الإباحية، والرياضة، والتكنولوجيا.

    ولا تحتوي جميع المجموعات على روابط، ولكن في أي من تلك المواقع (التي تحتوي على روابط)، يمكن لأي شخص أن يعثر على الرابط لكي ينضم إلى المجموعة، وفي حين يتم الإعلان عن جميع الأعضاء المنضمين الجدد إلى المجموعة، فإنه لا يُطلب منهم التعريف عن أنفسهم أو أسمائهم، وهذا قد يعرّض بيانات بعض الأعضاء الغافلين للاستهداف ، كما يظهر تقرير جديد من الباحثين الأوروبيين.

    هواتف قديمة

    ولفت التقرير إلى أن أي شخص يتقن بعض التقنيات الحديثة، يمكنه الحصول على "كنز" من البيانات الشخصية داخل تلك "المجموعات" بسهولة تامة.

    وأشارت إلى أن هواتف "سامسونغ" القديمة، هي الهدف الرئيسي لهم، خاصة وأنها تمكن المستخدمين من الوصول إلى المصادر الأصلية لكافة التطبيقات التي يتم تحميلها عبر الهاتف.

    من جانبها، علقت "واتسآب" على التقرير، بقولها إن هذا ليس "خرقا أمنيا"، لأنه في صميم عمل التطبيق.

    وأرسل كيران غاريميلا، من مدرسة السياسة الفيدرالية في لوزان في سويسرا، مسودة ورقة شارك في تأليفها مع غاريث تايسون، من جامعة كوين ماري في المملكة المتحدة، والتي تشرح بالتفصيل كيف تمكنوا من الحصول على بيانات من ما يقرب من نصف مليون رسالة متبادلة بين 45 ألف و794 مستخدما لـ "واتسآب"، في 178 مجموعة عامة على مدار 6 أشهر، بما في ذلك أرقام هواتف المستخدمين، وأي صور ومقاطع الفيديو وروابط الإنترنت التي شاركوها.

    وتحمل المجموعات عناوين مثل "مضحك"، و"الحب مقابل الحياة"، و"XXX"، و"عارية"، و"أفلام الصندوق" ، بالإضافة إلى أسماء الأحزاب السياسية والفرق الرياضية.

    وخلص التقرير إلى أن "فيسبوك" وعائلته من الشركات الأخرى، مثل "واتسآب"، تتعرض لخصوصية مستخدميها بصورة كبيرة، ولتفادي هذا، فإنه يجب على عمالقة وسائل الإعلام الاجتماعية أن يلتزموا بمعايير أعلى بشأن خصوصية مستخدميها.    

    انظر أيضا:

    كيف تغلق حسابك على "واتسآب" في حال فقدان أو سرقة هاتفك
    بالخطوات كيف يمكنك إخطار أصدقائك برقمك الجديد على "واتسآب"
    "واتسآب" يرضخ ويوافق أخيرا على هذا الإجراء
    الكلمات الدلالية:
    تطبيق, واتساب, واتسآب, سامسونغ, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik