09:54 20 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    المكسرات

    تعرف على فوائد المكسرات لصحتك

    © Fotolia / Quanthem
    علوم
    انسخ الرابط
    0 20

    توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول عدد قليل من اللوز والكاجو والجوز كل يوم يثبت مستويات السكر في الدم لدى المصابين بالنوع الثاني من داء السكري.

    نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، دراسة كندية تؤكد أن 75 غراما فقط من المكسرات غير المملحة، تحسن بشكل كبير من التحكم في سكر الدم لدى المرضى.

    وتضيف الدراسة، أن الوجبة الخفيفة تقلل أيضا من الكوليسترول "الضار" المزمن، وتقلل من مستويات البروتين المرتبط بأمراض القلب والمعروفة باسم Apo-B.

    ويعتقد الباحثون أن النتائج التي توصلوا إليها تسلط الضوء على أهمية الدهون غير المشبعة، وانخفاض مدخول الكربوهيدرات في مكافحة مرض السكري من النوع الثاني.

    وحلل الباحثون من جامعة تورنتو 117 شخصًا يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، تناولوا أدوية لخفض مستويات جلوكوز الدم لديهم، فيما أكل بعض المشاركين يأكلون 75 غراما من المكسرات المختلطة، وآخرون تناولوا ثلاث فطائر من القمح الكامل والباقي يأكلون نصف كل يوم لمدة ثلاثة أشهر.

    وأثبتت الدراسة أن جميع وجباتهم تحتوي على عدد مماثل من السعرات الحرارية ومع ذلك ، قدمت المكسرات المزيد من الدهون غير المشبعة ونسبة أقل من الكربوهيدرات.

    وتتكون المكسرات بشكل رئيس من اللوز غير المملح ومعظمه من اللوز الخام والفستق والجوز والبندق والفستق والكاجو والماكادامي.

    يأتي هذا بعد أن أظهرت الأبحاث التي نشرت في يوليو الماضي أن تبديل جزء واحد فقط من اللحوم بعدد قليل من المكسرات يومياً يقلل خطر الموت المبكر بنسبة تصل إلى 17٪.

    وأظهرت دراسة أن التحسن بنسبة 20 في المائة في الوجبات الغذائية للناس يقلل من خطر موتهم قبل الأوان بنسبة تتراوح بين 8 و 17 في المائة.

    وهذا ما يعادل تبديل قطعة واحدة من اللحم مقابل حفنة من المكسرات أو ملعقة كبيرة من زبدة الفول السوداني يوميا، حسبما يضيف البحث.

    انظر أيضا:

    الأطباء يكشفون تأثير المكسرات على القلب
    مرارة الحرب تضرب السوريين بـ"حلاوة" السكري
    المنتخب الروسي يشارك في حملة لمكافحة مرض السكري (فيديو)
    انتهاء عصر مرض السكري... حقنة للمخ تعالج السكري نهائيا
    دراسة : مرض السكري هو نتيجة طفرة جينية
    الكلمات الدلالية:
    السكري, المكسرات, مرض, بروتين, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik