Widgets Magazine
22:25 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    ثوران بركان كيلاويا في هاواي، 10 يونيو/ حزيران 2018

    ثوران البركان يغطي شواطئ هاواي "بشعر" ذهبي غامض (صور)

    © AP Photo / (U.S. Geological Survey
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    غطيت شواطئ جزر هاواي بألياف ذهبية جميلة، تسمى بـ"الشعر بيليه"، ويمكن أن تسبب نزف حاد والالتهاب لدى البشر والحيوانات.

    سبوتنيك. وقال جون سوانسون، وهو جيولوجي من المرصد البركاني، "يصبح الماء غير صالح للشرب في حال أصبح "الشعر" فيه، فشربه سيكون وكأنك تشرب فتات زجاجية صغيرة وسيؤدي ذلك إلى الالتهاب في كامل الجسم"، بحسب ما نقلته "لايف سيانس".

    ويعد بركان كيلوا، من أكبر البراكين وأكثرها نشاطًا في جزر هاواي، وقد استيقظ مرة أخرى في أوائل شهر مايو/أيار من هذا العام وبدأ في إغراق المنطقة المحيطة بكمية كبيرة من الحمم البركانية، وسرعان ما وصل إلى شواطئ المحيط، مما أدى إلى سلسلة من الانفجارات، وغطى المنطقة المحيطة بها بـ"المطر الناري" ، مما خلق سحب من الأبخرة السامة.

    وتمكن البركان في الأسابيع والأشهر الأخيرة، من تدمير العديد من البحيرات والخلجان ومعظم المنازل في بلدة ليهالاني إستيتس ومنتجعين وقطع العديد من الطرق.

    وجعل دخول الحمم في مياه المحيط الهادئ شواطئها خطرة على هاواي بسبب الضباب الحمضي وعدد من الظواهر الخطيرة الأخرى التي نشأت نتيجة التفاعلات الكيميائية بين المياه والصخور المنصهرة.

    ويشرح سكان هاواي والعلماء "شعر بيليه" بأنها خيوط طويلة من الزجاج البركاني رقيقة للغاية ومرسومة باللون البني أو الذهبي، وتنشأ نتيجة للتمدد السريع وتبريد الحمم، التي ألقيت في الهواء عن طريق نوافير من الصهارة أو الانفجارات في غرفة البركان.

    وأضاف سوانسون: "عندما تظهر الفقاعات داخل الحمم، فإنها تنفجر على سطحها وتطير في الهواء، وتمتد قشرتها تدريجياً وتتحول إلى خيوط رفيعة يصل طولها إلى 60 سنتيمترا ، وتحملها الرياح بسرعة. في بعض الأحيان يبدو "الشعر" وكأنه شعر عادي".

    انظر أيضا:

    مطر من الأحجار الكريمة في هاواي (صور)
    بركان هاواي ينفث الرماد والحمم تسقط في البحر
    ثوران بركان هاواي يدخل مرحلة جديدة مع هدوء فوهته
    "سحب سامة" تهدد الأمريكيين في هاواي (فيديو)
    "سفينة نوح" تنقذ الحيوانات من الحمم البركانية في هاواي (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    العلماء, انفجارات, شعر, بركان, وكالة سبوتنيك, هاواي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik