06:05 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توصل علماء من جامعة شيكاغو الأمريكية، مؤخرا، إلى أن حيوانات الفيلة قد تحمل أملا في شفاء كل مرضى السرطان.

    واكتشف العلماء أن الفيلة تنتج جينا يسمى "جين الزومبي"، الذي قد يكون سببا في حمايتهم من الإصابة بالسرطان، خاصة أن 5% منهم فقط يموتون بسببه، وفقا لصحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية.

    ويحمل البشر والحيوانات الأخرى نسخة واحدة من جين "كبح الأورام الرئيسي"، في حين أن الفيلة لديها 20 نسخة منه، ووجد العلماء أن الجين يمكن أن يطلق "جين الزومبي"، والذي يعود إلى الحياة في الجسم بهدف جديد، وهو قتل الخلايا في الحمض النووي التالف.

    ويقول، فينسنت لينش، وهو أستاذ مساعد في علم الوراثة البشرية بجامعة شيكاغو، والمعد الرئيسي للدراسة في بيان، "إن التخلص من هذه الخلايا يمكن أن يمنع الإصابة بالسرطان لاحقا".

    وأشار معدو الدراسة الحديثة، إلى أن "جين الزومبي" ساعد الفيلة أيضا على الاستمتاع بحياة طويلة، ورجحوا أنه قد يكون سببا في ظهورهم قبل وقت طويل، منذ حوالي 25 إلى 30 مليون سنة.

    ويطمح الباحثون في إجراء المزيد من الدراسات، لاكتشاف كيف أن الجينات الموجودة في الفيلة تقتل الخلايا في الحمض النووي التالف، من الممكن أن تساعد البشر وتشفيهم من السرطان.

    وقال جوشوا شيفمان، أستاذ طب الأطفال في جامعة يوتا: "إذا استطعنا أن نفهم كيف تساهم هذه التغييرات الجينية في مقاومة السرطان، فعندئذ سنكون قادرين على البدء في التفكير في كيفية استخدام هذا لصالح مرضانا".

    انظر أيضا:

    "الزرنيخ" قد يستخدم لعلاج السرطان في المستقبل
    مركز لعلاج السرطان في ليبيا يعتمد على التبرعات لعلاج المرضى
    بعد عرض فيلم... الصين تضيف المزيد من أدوية السرطان إلى علاجات تتكفل الحكومة بثمنها
    التصوير بالرنين المغناطيسي يساعد على علاج السرطان
    ضحاياه يحذرون: مبيد "راوند أب" يسبب السرطان
    الكلمات الدلالية:
    علوم, أمراض, فيلة, فيل, دراسة, السرطان, طب, ورم سرطاني, شيكاغو, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook