Widgets Magazine
23:48 17 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    المفاعل النووي

    اختبار برازيلي على الطريقة الروسية: العلماء يتحققون من فعالية الوقود النووي

    © Sputnik . Всеволод Тарасевич
    علوم
    انسخ الرابط
    0 10

    وجد العلماء من الجامعة الوطنية الروسية للأبحاث النووية "ميفي" طريقة فعالة للكشف عن مدى قوة الوقود النووي.

    حيث أشار المكتب الصحفي للجامعة خلال حديث مع وكالة "سبوتنيك" بأن ذلك تم من خلال اختبار كريات الوقود عبر طريقة "الاختبار البرازيلي" والمعادلة الجديدة لحساب القوة.

    إن مفهوم مدى القوة "قوة الشد" هو مؤشر أساسي للجودة عند إنتاج الوقود النووي من مسحوق ثاني أوكسيد اليورانيوم، عادة يتم تحديده من خلال اختبار العينات التي يصل حجمها عشر مرات ضعف كريات الوقود النووي، التي لا يتجاوز قطرها وطولها 6-8 ملم.

    وهنا لابد من الإشارة أنه من الاستحالة بمكان تحديد شدة القوة لمثل هذه العينات الصغيرة بالطرق المعتادة، ولهذا اقترح الباحثون في جامعة "ميفي" حلولاً غير عادية، والحديث يدور عن طريقة اختبار كريات الوقود من خلال خطة "الاختبار البرازيلي".

    "الاختبار البرازيلي" هو عبارة عن اختبار ضغط أسطوانة صغيرة موضوعة على سطح جانبي، وبهذه الطريقة، على سبيل المثال، يتم تقييم عينات الصخور التي يبلغ قطرها على الأقل 50 ملم وسماكتها 0.2 وقطرها 0.75.

    وهذا الاختبار لا ينطوي على وجود شق في مركز العينة كما هو الحال في عينات كريات الوقود.

    مقطع عرضي لجزيئة من الوقود النووي
    © Photo / NRNU MEPhI
    مقطع عرضي لجزيئة من الوقود النووي

    وفي هذا الإطار نوه فلاديمير غولتسيف، الدكتور في قسم فيزياء القوة في الجامعة الوطنية للأبحاث النووية قائلاً: "لقد أجرينا تحليلاً حسابياً لحالة الإجهاد المشوه في مختلف نقاط العينة من خلال استخدام طريقة العناصر المحدودة في حزمة البرامج ANSYS.

    وقد أظهرهذا التحليل كيف أن الشق يؤثر على توزيع الجهد على سطح الأسطوانة وفي مقطعها العرضي المرتبط في سطح التماثل وعملية التحميل".

    وبحسب قوله فقد تم التأكيد على نتائج التحليل تجريبيا بوجود عينات من مواد نموذجية (الحديد والغرافيت) والوقود النووي. خلال إجراء التجارب استعان الباحثون بطريقة الارتباط الرقمي مع استخدام الجهاز الأمريكي VIC والذي

    يسمح بتحليل انتقال وتشوه نقاط سطح العينة أثناء عملية التحميل.

    وتابع فلاديمير غولتسيف بهذا الشأن قائلاً: "لقد أتاحت الأبحاث التي قمنا بها بالحصول على استنتاج مفاده أنه من الممكن استخدام "الاختبار البرازيلي" في شكل ناجح أثناء اختبار العينات الصغيرة جداً للمواد الهشة، وكذلك تقديم

    معادلة خاصة لحساب فعالية الوقود النووي".

    تم عرض نتائج هذا البحث في المؤتمر الدولي السادس عشر "المواد الجديدة: الوقود النووي المتسامح"، الذي أقيم في جامعة "ميفي" بمبادرة من المدرسة العلمية لمعالجة الأيونات للمواد في قسم المسائل الفيزيائية لعلوم المواد.

    انظر أيضا:

    الاندماج النووي والجاذبية: علماء جامعة ميفي يوضحون سبب الحاجة إلى أجهزة ليزر فائقة الطاقة
    الكلمات الدلالية:
    جامعة ميفي, نووي, تجربة علمية, بحث علمي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik