12:05 17 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    حمض نووي

    أخيرا... العلماء ينجحون في السيطرة على "الخطر الأكبر" على البشر

    © Fotolia / Dan Race
    علوم
    انسخ الرابط
    0 10

    كشفت تقارير صحفية عديدة عن أن العلماء نجحوا أخيرا في السيطرة على "الخطر الأكبر" على البشر.

    وقال موقع "فيوتشريزم" العلمي المتخصص إن العلماء نجحوا أخيرا في مكافحة الشيخوخة، الذي يطلق عليه أنه "الخطر الأكبر"على البشر.

    وقال الموقع العلمي: "إذا لم يتمكن البشر حتى الآن من تحقيق الخلود، فمساعيهم تركزت على إيجاد طريقة إبطاء عملية الشيخوخة أو حتى عكس مسارها".

    وتابعت: "تمكن العلماء من إيجاد الحقيقة البيولوجية التي يمكن أن تبطيء عملية الشيخوخة، والتي يمكنها أن تقوم بإصلاح الحمض النووي الذي يتلف بسبب أعراض الشيخوخة، وهو أطلقوا عليه تيومير".

    وتمكن العلماء من إصلاح "التيومير" (الأطراف النهائية) للحمض النووي لنوع من الفئران، ما يجعلها تنهي تقريبا إصابتها بالشيخوخة، ويبطيء التقدم بالعمر.

    واكتشف العلماء أن ذلك النوع من الفئران ينتج إنزيما خاصا يعيد بناء التيوميترات الخاصة بها، ما يجعل شكلها يبدو أصغر رغم تقدم عمرها، وينهي ظهور أي تجاعيد أو أي أعراض شيخوخة، ما يمكن تلك الفئران من البقاء لعمر أطول، وعدم الوفاة بسبب الشيخوخة.

    كما اكتشف العلماء أيضا أن تلك التيوميترات تمتلك قدرة فريدة من نوعها في تجنب الإصابة بالسرطان، لأنها تجدد الخلايا بصورة مستمرة وتنهي سريعا أي ظهور للخلايا السرطانية.

    لكن العلماء قالوا إن ذلك الإنزيم لا يعني أن الفئران أو الحيوانات ستصبح خالدة، بل هو يقلل من فرص وفاة تلك الحيوانات بسبب الشيخوخة بصورة كبيرة.

    انظر أيضا:

    دراسة تؤكد أن أحماض "أوميغا 3" تحمي من أمراض الشيخوخة
    علاج جديد للقضاء على الشيخوخة
    ما سر تباطؤ معدل الشيخوخة في أمريكا
    "الحضور" يكافح الشيخوخة والمرض... الخطوة السادسة نحو "قوة اللحظة"
    دراسة: الشيخوخة تبدأ من سن الـ 25
    تعرف على النظام الغذائي الذي يقاوم الشيخوخة
    العلماء يحددون الأطعمة التي تطيل الحياة وتبعد الشيخوخة
    الكلمات الدلالية:
    أسباب الشيخوخة, أخبار علمية, أخبار طبية, العمر, حمض نووي, الشيخوخة, مرض السرطان, السرطان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik