Widgets Magazine
21:08 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    طبيب أسنان

    طبيب يكشف أساطير عن زراعة الأسنان

    © Photo / Pixabay
    علوم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشف كبير الأطباء الروسي، سيرغي بانوف، في عيادة "دينتو كير" لـ"سبوتنيك" عن الأساطير الأكثر شيوعا المتعلقة بمادة "فينير" التي توضع على الأسنان إما للجمالية أو للحماية.

    سبوتنيك: أصحيح أن القشرة الخزفية "فينير" تدمر الأسنان؟

    سيرغي بانوف: لا ليس صحيحا، على العكس، إنها تقويها.

    سبوتنيك: أصحيح أن القشرة الخزفية تسبب إزعاجا كبيرا؟

    سيرغي بانوف: هذا يعتمد على ما يريده المريض، فإذا كان الهدف تحسين المظهر الخارجي، فهناك شروط لاستخدام القشرة، على سبيل المثال، عدم عض الخيط، وحين اتباع الشروط سيكون ارتداء القشرة مريحا.

    سبوتنيك: أصحيح أن عملية وضع "الفينير" لا رجعة فيها؟

    سيرغي بانوف: لا يمكن إرجاع المظهر السابق قبل تقويم الأسنان، ومن ناحية أخرى يمكن إزالة القشرة، لكن الأسنان المسنونة إثر وضع القشرة لا يمكن أن تسترجع مظهرها القديم.

    سبوتنيك: أيمكن للقشرة الخزفية أن تسقط؟

    سيرغي بانوف: هذا يتوقف على الاستخدام، إذا كان المريض لا يتبع قواعد الرعاية فيحاول تحطيم العظام بأسنانه، ويعض الخيوط والأسلاك، إلخ، ففي هذه الحالة تنهار القشرة بسرعة. أما إذا امتثل الشخص بالقواعد، فستخدم القشرة لفترة طويلة جدًا. والتصميم نفسه دائم.

    سبوتنيك: أصحيح أن الفينير تخفف حساسية الذوق؟

    سيرغي بانوف: لا، فبراعم الذوق موجودة على اللسان والأسنان لا علاقة لها بها. والقشرة مصنوعة من السيراميك مماثلة لمينا الأسنان. لذلك، ليس لها أي تأثير على أحاسيس الذوق.

    سبوتنيك: أصحيح أنه بالإمكان وضع القشرة الخزفية على الأسنان في يوم واحد؟

    نعم ولا، يتم وضع القشرة المؤقتة أولا أما الدائمة فتحتاج إلى تسنين باستخدام معدات خاصة، وبالطبع نظريا هذا ممكن في حال قضى المريض 12 ساعة في العيادة.

    انظر أيضا:

    أسباب إصابة أسنان الأطفال بالتسوس
    تجاهل علاج الأسنان اللبنية يؤثر سلبا على النطق لدى الأطفال
    ابتكار مادة تعيد نمو مينا الأسنان بشكل طبيعي
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik