Widgets Magazine
05:23 19 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    حمض نووي

    معارضة صينية شديدة لاستنساخ البشر

    © Fotolia / Dan Race
    علوم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت رئيسة أكاديمية العلوم الصينية، باي تشونلي، اليوم الثلاثاء، أن الأكاديمية تعارض بشدة استنساخ الخلايا التناسلية البشرية.

    وقالت باي تشونلي لوكالة "سبوتنيك": "لدينا بعض الأبحاث في مجال علم الدماغ، ولكن فيما يتعلق بالحالة الأخيرة في معهد شينزين، عندما قام أحد العلماء بتعديل الحمض النووي لحديثي الولادة، فقد عارضناه بشدة من أكاديمية العلوم الصينية. بالإضافة إلى ذلك، نشرت أنا، ورئيس أكاديمية العلوم الأمريكية، مقالة بالصفحة الأولى من مجلة "ساينس"، عارضنا فيها استنساخ الخلايا التناسلية البشرية".

    وأضافت تشونلي: "أعتقد أن هناك توافق في العلم حول تقنيات الاستنساخ، يمكن استخدام تقنيات الاستنساخ عند تعديل جينات مرض، ولكن استخدام الجهاز البشري أمر غير مقبول على الإطلاق".

    وأشارت تشونلي إلى أن الصين قد أنشأت بالفعل لجنة للأخلاقيات على مستوى الدولة، مضيفة بأن هناك أيضا لجنة للأخلاقيات في الأكاديمية الصينية للعلوم تراقب عن كثب تكنولوجيا الاستنساخ.

    وأوضحت بأن "هذا يتعلق بالقضايا الأخلاقية والمخاطر المحتملة. هناك مجموعة كاملة من الوسائل لمراقبة هذه المشكلات والتحكم فيها".

    ويذكر أنه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، صدم العالم الصيني، خه جيانكوي، المجتمع الدولي بالإعلان عن ولادة أطفال يمتلكون حمضا نوويا معدلا خاصا بهم حتى تتمكن أجسامهم من تحمل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. وقد تعرض لانتقادات شديدة من قبل زملائه العلماء والسلطات.

    وبدأت لجنة الدولة بجمهورية الصين الشعبية للصحة وإنجاب الأطفال على الفور تحقيقا في هذا الأمر.

    وأفادت المجموعة التي حققت في هذه القضية البارزة، أن خه جيانكوي، تصرف بشكل مستقل ومن أمواله الخاصة، وأن تجاربه تنتهك بشكل خطير قوانين جمهورية الصين الشعبية، وأنه سيتحمل مسؤوليتها.

    انظر أيضا:

    البشير: هناك من يحاول استنساخ الربيع العربي في السودان
    استنساخ أول كلب شرطة في الصين
    لأول مرة في الصين...استنساخ قطة (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    البشر, الصين, استنساخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik