19:46 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حقق أطباء أمريكيون إنجازا طبيا كبيرا، بإجرائهم أول عملية جراحية ناجحة لزراعة قلب من متبرع ميت في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

    وقالت صحيفة "ميرور"، تمكن الأطباء بمستشفى جامعة "ديوك" الأمريكية من إنعاش قلب، تم استخراجه من شخص متوفى حديثاً، قبل زراعته في جسد شخص كان يعاني من مشاكل بالقلب، وهو نوع من التبرع بالأعضاء يطلق عليه "تبرع ما بعد الموت"، أو (Donation after death).

    وأضافت الصحيفة أن الإنجاز الجديد تم الإعلان عنه عبر تغريدة لرئيس وحدة زراعة القلب بجامعة "ديوك"، دكتور "جيكوب نيال"، الذي نشر مقطع فيديو للقلب النابض المستخرج حديثاً، وهو مزود ببعض الخراطيم والأسلاك، وعلق عليه قائلاً: "أول عملية تبرع بعد الموت للبالغين في الولايات المتحدة الأمريكية، هذا معناه زيادة عدد المتبرعين المتاحين بشكل مستمر".

    وأشارت الصحيفة إلى أن العملية هي الأولى من نوعها في الولايات المتحدة الأمريكية، لكنها ليست الأولى في العالم، حيث تشهدد المملكة المتحدة زيادة كبيرة في نسبة الأعضاء المزروعة المأخوذة من المتوفين حديثاً، بما في ذلك زراعة القلب، وتقول إحصائية بريطانية إن الأعضاء المأخوذة من الأموات تمثل ما قيمته 39% من الأعضاء المستخدمة في عمليات زراعة الأعضاء بالمملكة المتحدة، أي ما يزيد عن الثلث.

    وانهالت التعليقات المشيدة بجهود الفريق الطبي بالجامعة، بينما اهتم البعض بتوجيه شكر واجب للشخص المتبرع، الذي وافق أن يتبرع بأعضاء جسده بعد الوفاة، مشيدين بالتضحية التي قدمها، ومطالبين الجميع بالاقتداء به.

    انظر أيضا:

    دراسة تحذر: الأرق يزيد من مخاطر الأزمات القلبية والسكتات الدماغية
    السجائر الإلكترونية أفضل لصحة القلب من السجائر التقليدية
    تحذير للمراهقين... الرياضة تجنبكم المخاطر القلبية والعقلية
    دراسة: مرضى السرطان والناجون منه أكثر عرضة للوفاة بأمراض القلب
    غسل أسنانك 3 مرات يوميا قد يقلل من خطر إصابتك بقصور في القلب
    الكلمات الدلالية:
    زرع قلب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik