05:48 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اقترح علماء في الجامعة الوطنية للأبحاث النووية "ميفي" نموذجاً جديداً للبنية الداخلية للجسيمات الأولية والنواة الذرية.

    وبحسب النظرية العامة للنسبية (GR)، فإن كل حقل يمتلك الطاقة وبالتالي الكتلة، قادر على حني المكان، وهذا الانحناء ننظر إليه باعتباره مجال جاذبية. وطبقاً لفكرة معادلات آينشتاين في النسبية العامة، فإن كلا من المجال الكهرومغناطيسي ومجال القوى النووية، وبشكل عام أي مجال آخر، هو في الواقع أيضاً جاذبية في آن واحد.

    ومع ذلك، في الوقت الحالي تقتصر الفيزياء عادة على المساحة المسطحة في نظرية النسبية الخاصة (STR)، ولهذا السبب، فإن الفيزياء مضطرة لاعتبار أي كائن أولي نقطة، من دون أي بنية.

    أحد معدي هذه الدراسة، الدكتور يوري خليستوف من الجامعة الوطنية للأبحاث النووية "ميفي"، أشار في هذا الصدد قائلاً:

    "الحل الجديد الذي تم الحصول عليه من المعادلات يسمح لنا بشرح الطبيعة الجاذبية للشحنة الكهربائية الأساسية والكتلة الساكنة للجسيم، والتعبير عنها من خلال انحناء الفضاء، وكذلك حساب نصف قطر الجسيم الأولي".

    وبحسب قول الباحث فإن نصف قطر البروتون بدقة 0.04٪ يتطابق مع القيمة التجريبية التي تم الحصول عليها عام 2010 من قبل مجموعة من الحقول على هيدروجين الميون ضمن فضاء صغير، حيث يكاد تأثير الجاذبية لا يذكر.

    بحسب رأي العلماء، يمكن أن تؤدي هذه النتائج إلى الكشف عن خصائص جديدة للجسميات والحقول التي سوف تساعد في حل العديد من المسائل الملحة المتمثلة بالطاقة واستكشاف الفضاء.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook