09:46 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    غالبا ما تترافق الأمراض الناتجة عن نزلات الانفلونزا بفقدان شهية الشخص المصاب، ما يؤثر سلبا على سرعة التعافي، وعودة الجسد إلى حالته الطبيعية.

    وتقوم الكثير من طرق العلاج على دعم الجسد بمجموعة من الفيتامينات التي تسبه المزيد من القوة لمقاومة المرض، وهو ما يفسر وصف الأطباء للمرضى المصابين بالنزلات البردية أقراص الفيتامين الداعمة.

    لكن هناك طريقة أسهل لزيادة مناعة الجسم ومقاومة النزلات البردية، من خلال مجموعة الأطعمة والمشروبات اليومية التي يمكن تناولها بشكل طبيعي، والتي من شأنها أن تزيد مناعة ومقاومة الجسم، بحسب موقع "الكونسلتو".

    أولا - الماء: من الضروري جدا شرب المياه عند الغصابة بنزلات البرد، لأنها تقلل فرض التعرض للجفاف، كما أنها تقلل من ارتفاع درحات حرارة الجسد مما يقلل من الإصابة بالحمى، ما يعزز المناعة ويسرع الشفاء.

    ثانيا- حساء الدجاج: يعتبر من الأطباق التي تساهم في توية الجهاز المناعي، لاحتواء الحساء على فيتامينات ومعادن تعمل على تحفيز الجسم على إفراز المزيد من الأجسام المضادة والمكافحة للبكتريا والفيروسات، كما أنها تساعد على تقليل حالات انسداد الأنف عند تناولها بشكل يومي.

    ثالثا- الثوم: من المعروف علميا احتواء الثوم على الأليسين والسيلينوم ومركبات الكبريت، والتي تجعل منه مضاضا للأكسدة، ويعطيه قدرة كبيرة على دعم مناعة الجسد، وتخفيف حدة الأعراض المصاحبة لنزلات البرد والانفلونزا.

    رابعا- المشروم: ويحتوي على نسبة عالية من البروتين النباتي، والتي تعطي الخلايا قدرة عالية على مكافحة العدوى، مايسبب بتخفيف أعراض المرض لأنه يضح حدا لانتشاره في الجسد.

    رابعا- الزنجبيل: ويحتوي على نسبة عالية من فيتامين "سي" الذي يقوي المناعة ويكافح الأمراض، لذلك ينصح أغلب الأطباء بشرب ماء الزنجبيل المغلي عن الإصابة بنزلات البرد.

    انظر أيضا:

    لمقاومة نزلات البرد...10 أغذية تحتوي على فيتامين "سي" أكثر من البرتقال (صور)
    فيتامين "د"... فوائده وأعراض نقصه والأطعمة التي تحتوي عليه
    أعراض نقص السوائل في الجسم.. بعضها جمالية
    الكلمات الدلالية:
    مناعة, أمراض, صحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook