23:50 GMT16 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    سجل علماء من معهد ماكس بلانك لعلم الفلك الراديوي ظاهرة كونية فريدة - اكتشفوا مجالًا مغناطيسيًا قويًا وقابل للتغيير حول المجرة NGC 4631، التي لها شكل حلزوني. في كثير من الأحيان تسمى هذه المجرة الحوت.

    ويقول الباحثون إن هذا سوف يساعد على فهم كيفية ظهور النجوم الشبيهة بالشمس، وكذلك الكواكب مثل الأرض.

    وتقع المجرة على بعد 25 مليون سنة ضوئية من الأرض في كوكبة كلاب الصيد. وحجمها 80 ألف سنة ضوئية. "إنها ليست أصغر بكثير من درب التبانة".

    تمكن علماء الفيزياء الفلكية من ملاحظة المجال المغناطيسي من خلال استخدام 27 من تليسكوبات VLA الجديدة. وتقع جميعها في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية.

    العلماء على يقين من أن دراسة الحقول المغناطيسية في المستقبل ستساعد على فهم كيفية تكوين المجرات وتطورها. وكذلك لمعرفة كيف ظهرت النجوم مثل الشمس والكواكب مثل الأرض. تم نشر أول نتائج بحث لمجموعة دولية من علماء الفلك في مجلة Astronomy & Astrophysics.

    بالإضافة إلى ذلك، سيكون من الممكن فهم كيف تؤثر المجالات المغناطيسية للمجرات على العمليات التطورية في الفضاء.

    انظر أيضا:

    علماء: ظهور ثلاثة ثقوب إكليلية جديدة في هالة الشمس يمكن أن يغير المجال المغناطيسي للأرض
    بعد غياب 172 عاما... ظاهرة "شمسية" نادرة تشهدها الإمارات
    محطات طقس ترصد أشعة شمسية غريبة على قمة إيفرست
    الكلمات الدلالية:
    المجال المغناطيسي للأرض, مجرة, مجرة درب التبانة, العلماء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook