09:42 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توفي أول رجل صيني يبلغ من العمر 61 عامًا من مدينة ووهان، بسبب إلتهاب رئوي حاد، والذي كان نتيجة لفيروس غير معروف سابقا.

    وأشار الأطباء إلى أن المتوفى كان يعاني من مشاكل صحية، من قبل، عندما أصيب بالفيروس الجديد، حيث اشتكى من مرض بطني ومرض مزمن في الكبد.

    أعداد المصابين

    أبلغت السلطات الصينية، في أواخر شهر ديسمبر من العام الماضي، عن تفشي الالتهاب الرئوي نتيجة لفيروس غير معروف في مقاطعة ووهان.

    واعتبارا من 5 يناير من العام الجاري تم اكتشاف 59 حالة من الالتهاب الرئوي الفيروسي في المدينة، منهم سبعة أشخاص في حالة حرجة.

    بالإضافة إلى ذلك يقبع 163 شخصا تحت إشراف الأطباء، حيث كان لديهم اتصال وثيق مع المرضى.

    وكشف تحقيق وبائي أن بعض المرضى كانوا يعملون في سوق المأكولات البحرية المحلي.

    إصابات خارج الصين

    لم يبق الفيروس داخل حدود الصين بل وصل أيضا إلى سنغافورة، حيث أصيب عدة أشخاص من بينهم طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات.

    كما تم تطبيق تدابير الرقابة الصحية في مطاري هونغ كونغ وسنغافورة، حيث يتم وضع المسافرين من ووهان الذين يعانون من ارتفاع في درجة الحرارة في الحجر الصحي، حيث وصل عدد المصابين بالفيروس، في هونكونغ فقط، إلى 16 مسافر.

    ووفقا لصحيفة "Nation"، نقلا عن وزارة الصحة المحلية، تم اكتشاف أول حالة مرض ناتجة عن الفيروس الجديد في تايلاند.

    وحسب الوزارة، فإن المصابة هي امرأة تبلغ من العمر 61 سنة، وهي امرأة صينية من مدينة ووهان، وقد تم علاجها بالفعل وسوف تعود بالقريب العاجل إلى وطنها.

    المسببات

    لم يتم تحديد العامل المسبب للفيروس إلى الآن، وقد تم استبعاد الإنفلونزا، وإنفلونزا الطيور، وأمراض أخرى تصيب الجهاز التنفسي.

    وأشار الخبراء إلى أن الفيروس يشبه إلى حد ما مرض المتلازمة التنفسية الحادة، والمعروفة باسم "الموت الأرجواني". حيث ظهر هذا الفيروس في الصين عام 2002 وتم تسجيله في عام 2003، وخلال هذا الوقت أصيب ما يقارب 8437 شخصا، ومات 813.

    مخاوف الخبراء

    قال الدكتور المختص بالعدوى المزمنة فلاديسلاف جيمتشوغ لوكالة "سبوتنيك" إن ما يخيف الخبراء الآن هو احتمالية انتقال الفيروس من شخص إلى آخر أي انتقاله عبر الهواء.

    وفي حال تأكد ذلك، فإنه يجب علينا أن نستعد للأسوأ. ولكن بناء على الحالات السابقة المعروفة، فإن هذا الفيروس لم ينتقل من شخص لآخر أو عن طريق الهواء.

    كيفية الوقاية من الفيروس؟

    قال الخبير، إن أغلب أنواع الفيروسات تموت في درجات حرارة مرتفعة (70 درجة مئوية).

    وبناء على ذلك، فإنه عند شراء المنتجات وخاصة البحرية يجب طبخها بدرجة حرارة لا تقل عن 70 درجة مئوية.

    لقاح ضد الفيروس

    من المعروف أن لدى أغلب الفيروسات المعروفة للعلم، الآن، يوجد لقاح، ولكن هل يوجد لقاح الآن ضد هذا الفيروس الجديد؟

    أعلن الخبير جيمتشوغ لوكالة "سبوتنيك" أنه إلى الآن لا يوجد لقاح ضد هذا الفيروس كونه جديد، ولكن الوسط العلمي يعمل على دراسة الفيروس بشكل جيد ويمكن أن يرى اللقاح الضوء في القريب العاجل.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik