23:51 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تزداد حالات الإصابة بالأنفلونزا مع فصل الشتاء، حتى يكاد لايسلم منها الكبير والصغير، إلا أن عددا من العوامل تلعب دورا في الإصابة بهذا المرض فالعمر بالإضافة لطبيعة الطقس يلعبان دورا في الإصابة.

    كشف عدد من الدراسات أن الوزن قد يكون عاملا في الإصابة بالأنفلونزا.

    زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة

    فبحسب دراسة قام بها مركز التحكم ومنع الأمراض بأمريكا في عام 2011، توصلت إلى أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة معرضين أكثر من غيرهم للإصابة بالأنفلونزا.

    كما كشف بحث أجري في عام 2009 في ولاية كاليفورنيا الأمريكية حولي تفشي أنفلونزا H1N1، كانت الغالبية العظمى من المرضى يعانون من السمنة وزيادة الوزن.

    وأكدت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن قد يعانون من التهاب مزمن منخفض المستوى يمكن أن يعيق الجهاز المناعي، فيزيد فرص الإصابة بالأنفلونزا، كما يجعل الأعراض أكثر شدة.

    ويمكن أن تؤدي السمنة إلى إحداث تغيير في دورة الحياة الفيروسية والتسبب بتفاقم المرض، وتكون استجابة هذا النوع من الأجسام مع لقاحات الأنفلونزا أقل فاعلية من الأشخاص الذين يتمتعون بوزن مثالي.

    للوقاية من الإنفلونزا

    -غسل اليدين بالماء والصابون.

    -الحصول على لقاح الإنفلونزا.

    -تناول أطعمة تزيد من مناعة الجسم.

    -ممارسة الرياضة والنوم الجيد.

    انظر أيضا:

    وزارة الصحة التابعة للحوثيين تعلن حالة الاستنفار لمواجهة إنفلونزا الخنازير
    أعراض تشبه الإنفلونزا قد تنذرك بمرض خطير
    الكلمات الدلالية:
    السمنة, زيادة الوزن, مرض, الإنفلونزا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook