03:34 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اكتشف فريق بحثي علمي دولي حيوانا مجهريا يتطفل على الأسماك والحيوانات البحرية، يستطيع العيش من دون الحاجة إلى عملية التنفس، ليكون الأول من نوعه في العالم.

    وبحسب الفريق، فإن التنفس يعتبر عملية مشتركة بين جميع الكائنات الحية، وجميع الأشكال الحيوانية، لكن دراسة التي توصل إليها الفريق، أكدت وجود كائنات جديدة لا تتنفس على الإطلاق.

    وأشارت الدراسة إلى اكتشاف حيوان مجهري لا يحتوي على "الحمض النووي للميتوكوندريا"، والذي يعتبر مؤشر رئيسي لعملية التنفس عند الحيوانات.

    ويعتبر عدم وجود الحمض النووي مؤشرا لعدم القيام بعملية التنفس، مما يؤكد أنه الحيوان الأول على الإطلاق الذي لا يتنفس أبدا.

    وتكسر هذه النتيجة السمة المشتركة التي كان يعتقد العلماء أنها تجمع بين الحيوانات، والتي كان إحداها عملية التنفس.

    وشعر العلماء بصدمة كبيرة، ولم يصدقوا ما يروه عند معاينتهم الطفيلي المعروف باسم "هينيغويا سالمينيكولا" والذي لا يحتاج للتنفس، حيث لاحظوا الغياب التام لهذا الحمض النووي.

    ونوه الفريق إلى أن هذه الكائنات "تعود، بمرور الوقت، إلى شكلها البدائي بدل أن تتطور" بحسب " livescience".

    وتتواجد "الميتوكوندريا" والتي "تعتبر بنيات متخصصة" في خلايا الحيوانات والنباتات والفطريات، وهي بمثابة مشغل للكائن ككل وتحتوي على مجموعات خاصة من الأحماض النووية الريبوزية المنقوصة الأكسجين.

    انظر أيضا:

    طريقة سريعة ورخيصة لإيجاد مضادات حيوية لأقوى أنواع البكتيريا
    "هاليسين"..اكتشاف "قاتل" البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية
    الأطباء عاجزون... البكتيريا الخارقة تهدد البشرية
    الكلمات الدلالية:
    الحمض النووي, تنفس, كائن, ميكروبات, علوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook