09:20 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    تعتبر وكالات الصحة العامة حول العالم، مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، أحد أكبر التحديات في العصر الراهن، نظرًا لانتشارها السريع على نطاق عالمي.

    وأصدرت منظمة الصحة العالمية، قائمة هي الأولى من نوعها، للبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، تتكون من 12 نوعًا، أهمها على الإطلاق المكورات العنقودية الذهبية، وهي أحد أبرز أسباب المرض والوفاة حول العالم، وفقًا لمجلة "ساينتفيك أمريكان" العلمية.

    تتسابق الجامعات والمراكز البحثية لتطوير مضادات حيوية، يُمكنها القضاء على مقاومة البكتيريا، من ضمنها محاولة جديدة لاختبار مركبات مستخرجة من نبات القنب المخدر (الحشيش) للوقوف على مدى فاعليتها ضد البكتيريا موجبة الجرام.

    وتمكن العلماء بالفعل من تطوير مركبين من هذا النبات، وأثبتوا فاعليتهما تجاه طيف واسع من البكتيريا موجبة الجرام، المقاوِمة للمضادات الحيوية. وحدد باحثون من جامعة ماكماستر الكندية مركبات مضادة للبكتيريا تُصنعها نباتات القنب، قد تشكل محطة رئيسية في تطوير عقاقير جديدة.

    ووفق دراسة أجراه باحثون من جامعة ماكماستر الكندية، وشارك فيها باحث المصري يدعى عمر الحلفاوي، كمؤلف أول، تم العثور على مركبين بالنبات لهما خواص قاتلة للبكتيريا موجبة الجرام، هما الكانبيدول والكانابيجيرول.

    ومع ذلك، قرر العلماء استكمال أبحاثهم على مادة الكانابيجيرول فقط، لكونها غير نشطة فيما يتعلق بتأثيراتها النفسية على الإنسان، ورغم أنها مستخرجةً من نبات القنب المخدر، لا تُسبب أي آثار انتشائية، ولا ينجم عنها إدمان.

    انظر أيضا:

    طريقة سريعة ورخيصة لإيجاد مضادات حيوية لأقوى أنواع البكتيريا
    نجوى كرم عن "كورونا": لدينا قمامة في لبنان تكفي لقتل أي بكتيريا قادمة من الخارج... فيديو
    كيم كارداشيان عن "كورونا": أستخدم مناديل مضادة للبكتيريا
    الكلمات الدلالية:
    باحثون, علماء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook