10:02 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ارتفعت مبيعات أقنعة الوجه والقفازت الجراحية المصنوعة من مادة "اللاتكس" حول العالم، للوقاية من فيروس "كورونا" المستجد، خاصة عند الخروج من المنزل للضروريات، وسط حظر التجوال المفروض من جانب العديد من الدول.

    هل ارتداء قفازات الجراحة ضروري للحماية من كورونا؟

    نشر طبيب يعمل في "خدمة الصحة الوطنية" ببريطانيا، مقطعا مصورا عبر تطبيق "تيك توك"، يقول فيه إن الناس من الممكن أن يتسببوا في ضرر أكثر من نفعهم من خلال ارتداء القفازات، وهو المقطع الذي لاقى تداولا واسعا على مواقع التواصل.

    وقال الدكتور كاران راج إن "ارتداء القفازات يمكن أن يساهم في زيادة انتشار الفيروس".

    وأظهر لمتابعيه البالغ عددهم 85 ألف على "تيك توك" كيف أن ارتداء القفازات عند الخروج يمكن أن يؤدي إلى انتشار الجراثيم وليس إيقافها.

    ويبدأ الدكتور راج الفيديو بقوله: "سأشرح لماذا لا تحتاج إلى ارتداء قفازات عند الخروج"، مشيرا إلى قفاز مطاطي أزرق وضعه على يده.

    وقال: "لقد حصلت على قفازاتك، أنت في السوبر ماركت وتلمس الأشياء".

    ثم يقوم الطبيب بخربشة القفاز الأزرق بقلم لتوضيح كيف يمكن للجراثيم الالتصاق بمادة "اللاتكس".

    وتابع:

    "ها أنت تحصل على جراثيم وتستمر في لمس المزيد من الأشياء طوال اليوم بنفس القفازات، الجراثيم تتراكم على يديك، قفازك ممتلئ الآن بالجراثيم أكثر مقارنة مع غسلك ليديك في كل مرة".

    ويوضح الجراح أنه يمكنك بعد ذلك نشر الجراثيم بشكل أكبر عن طريق لمس عجلة القيادة أو الوجه أثناء ارتداء القفازات.

    ويضيف: "وبعد ذلك عندما تغير القفازات، ربما تكون في الواقع تلمس القفاز نفسه".

    وتقول "خدمة الصحة الوطنية" ببريطانيا إن أقنعة الوجه والقفازات تلعب "دورا مهما للغاية" في بيئة سريرية، ولكن هناك "القليل من الأدلة المنتشرة" على أنها مفيدة للجمهور.

    كما أن منظمة الصحة العالمية ووكالة الصحة العامة في بريطانيا، لم تنصحا بارتداء قفازات أو أقنعة واقية للحماية من "كورونا".

    وقال متحدث وكالة الصحة العامة في بريطانيا لصحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية إنها لا توصي عامة الناس باستخدام القفازات كإجراء وقائي ضد مرض (كوفيد-19).

    وتابع: "يجب على الأشخاص المهتمين بانتقال الأمراض المعدية إعطاء الأولوية للعناية الشخصية والجهاز التنفسي ونظافة اليدين".

    كما أعرب عالم الفيروسات في جامعة إمبريال كوليدج في لندن لصحيفة "إندبندنت" عن قلقه من أن أشياء مثل القفازات تعطي "إحساسا زائفا بالأمان" وأن غسل اليدين هو إجراء وقائي أفضل بكثير.

    ما هي أفضل طريقة لمنع انتشار الفيروس؟

    تقول هيئة الصحة العامة في إنجلترا: "إن أفضل طريقة لحماية نفسك والآخرين هي بغسل اليدين بالصابون والماء، واستخدم جيلا معقما بانتظام طوال اليوم، واستخدام منديل عند السعال أو العطس ثم غسل اليدين بعدها، إلى جانب البقاء في المنزل وممارسة التباعد الاجتماعي.

    وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) مليون وأكثر من 351 ألف مصاب، بينهم أكثر من 75 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 287 ألف شخص.

    وكانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، التي أصبحت تحتل المركز السادس عالميا بنحو 82 ألف حالة إصابة وأكثر من 3300 حالة وفاة.

    انظر أيضا:

    عريقات: الشرطة الفلسطينية تحارب كورونا بـ"دعم ألماني"
    أمير قطر يوجه رسالة إلى "صديقه" بعد إصابته بفيروس "كورونا"
    المفوضية الأوروبية: القانون لن يدخل "الحجر الصحي" بسبب كورونا
    السيسي يؤكد أن الأمور "تحت السيطرة" فيما يخص تفشي وباء "كورونا" في مصر
    بسبب "كورونا"... توقعات بازدياد حالات الإفلاس حول العالم بنسبة 25%
    الكلمات الدلالية:
    العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook