23:16 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الخبراء أن الأشخاص الذين يمتلكون قططا أو كلابا أليفة في المنزل، تكون أعراض الإصابة بفيروس كورنا لديهم أقل حدة وخطرا، كما لاحظوا نفس التأثير لمن لديه اتصال مع الأبقار والثيران.

    وبينت نتائج الدراسة، التي أجراها الباحثون، أن وباء "كوفيد 19" يكون في مرحلته الخفيفة لدى الأشخاص الذين يمتلكون حيوانات أليفة.

    ووجد الباحثون أن الفيروسات التي تصيب الأبقار والثيران شبيه بالفيروس التاجي بنسبة 38.4% أما لدى الكلاب والقطط تكون النسبة حوالي 36.9، أي أن الأشخاص الذين لديهم تواصل مع هذا النوع من الحيوانات يتكون لديهم مناعة إضافية.

    وأضاف الطبيب البولندي سابينا أوليكس-كوندور، أن الأشخاص الذين يمتلكون حيوانات أليفة مثل القطط والكلاب وفي حال إصابتهم بفيروس كورونا، تكون الأعراض بسيطة أو شبه معدومة. مشيرا إلى أنه يجب دراسة هذه الحالة بشكل أكثر توسعا، كون يمكن أن تكون مرتبطة بإصابة الحيوانات بالفيروس التاجي وتقوية جهاز المناعة، وفق موقع "med-heal".

    يشار إلى أنه تم الحصول على نتائج الدراسة بعد مراقبة مئات المرضى المصابين بفيروس كورونا والذين يمتلكون حيوانات أليفة، حيث أشار الخبراء إلى أنه لدى القطط فيروس تاجي خاص بهم لا ينتقل إلى البشر، وعند تواصل البشر معهم يحصل الشخص على أجسام مضادة تحميه من العدوى بالفيروس التاجي الذي يصيب البشر.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook