09:46 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يبدو أن دواء هيدوركسي كلوروكين، المخصص لمكافحة الملاريا منذ 65 عاما، الذي أشاد به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كسلاح في مواجهة فيروس كورونا المستجد، لا يساعد مرضى "كوفيد 19" فعلا على التخلص من مسببات المرض.

    قالت وكالة "بلومبيرغ"، إن الدواء لم يساعد المرضى على التخلص من الفيروس بشكل أفضل من الرعاية العادية، بل وكان من المرجح تسببه في آثار جانبية، وفقًا لدراسة مصغرة شملت 150 مريضا في 16 مركزا بالصين.

    تبين أن الدواء ساعد في تخفيف بعض الأعراض السريرية لـ"كوفيد 19"، ومع ذلك أظهر المرضى الذين تناولوه انخفاضا كبيرا في البروتين التفاعلي "سي" وهو مقياس للالتهاب داخل جسم الإنسان.

    قال ألين تشنغ طبيب الأمراض المعدية وأستاذ علم الأوبئة في جامعة موناش في ملبورن: "عند اختبار علاجات جديدة، نبحث عن إشارات تظهر أنها قد تكون فعالة قبل الشروع في دراسات أكبر". "لا تُظهر هذه الدراسة أي إشارة، لذا من غير المحتمل أن يكون لها فائدة سريرية".

    كان هناك المزيد من الآثار الجانبية في مجموعة من 75 شخصًا تناولوا هيدروكسي كلوروكوين، لكنها كانت في الغالب خفيفة، وأكثرها شيوعًا هو الإسهال. كتب الباحثون، بقيادة وي تانغ من مستشفى رويجين في شنغهاي، أن الآثار المضادة للالتهابات في الدواء ربما ساعدت في تخفيف أعراض المرضى.

    المزيد من الدراسات حول هيدروكسي كلوروكوين جارية بعد أن تصدر الدواء عناوين الصحف في الأسابيع الأخيرة لترويج ترامب المتكرر له. وقال تشنغ "إن نتائج تلك الدراسات ستكون ذات أهمية".

    انظر أيضا:

    اكتشاف دواء لمكافحة "كورونا"
    اختبار دواء لكورونا على متطوعين من أمريكا وأوروبا
    هيئة الدواء المصرية: لم يتم اعتماد أي دواء لكورونا
    الكلمات الدلالية:
    دواء, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook