14:03 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يعتقد علماء، أن حيوان اللاما قد يحتوي على أجسام مضادة يمكنها المساعدة في تحييد العدوى المميتة، بينما استجاب حيواني النمس والهامستر بنفس الطريقة عندما يصاب أيًا منهما بمرض "كوفيد 19".

    وأفادت صحيفة "صنداي تايمز أوف لندن" أن الدراسة التي أجراها باحثون بلجيكيون وأمريكيون، لدى معهد فلامس للتكنولوجيا الحيوية في غنت البلجيكية، أظهرت أن الأجسام المضادة للاما قد تكون فعالة في علاج فيروس كورونا المستجد.

    أثبتت الأجسام المضادة، التي استخدمت لأول مرة في دراسات فيروس نقص المناعة البشرية، أنها تقاوم مجموعة واسعة من الفيروسات، بما في ذلك متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة الحادة (سارس).

    وكتب الباحثون أن فعاليتها مرتبطة بحجمها الصغير، مما يتيح لها استهداف الفيروسات المجهرية بشكل أكثر فعالية. على جانب آخر اكتشف علماء في آسيا أن النمس والهامستر قد يساعدان في تطوير العلاجات.

    أفاد باحثون من كوريا الجنوبية، في مجلة "سيل هوست آند مايكروب"، أن النمس المصابة بـ"كوفيد 19" استجاب بشكل مشابه جدًا للبشر وسيكون "أداة مفيدة لتقييم فعالية العلاجات المضادة للفيروسات واللقاحات الوقائية".

    وجد الباحثون في جامعة هونغ كونغ الشيء نفسه مع الهامستر السوري، وكتبوا أن استجابة الحيوان القارض لفيروس كورونا المستجد "تشبه إلى حد كبير مظاهر عدوى الجهاز التنفسي العلوي والسفلي في البشر".

    ما الفرق بين الدواء والمصل واللقاح؟
    © Sputnik
    ما الفرق بين الدواء والمصل واللقاح؟

    انظر أيضا:

    لعدم وجود ما يضمن تطوير لقاح... أستراليا: قد نبقي قيود "كورونا" عاما آخر
    باحثون يسابقون الزمن لإنتاج لقاح كورونا في توقيت "قياسي طموح"
    دعوة أممية لإنشاء تحالف دولي لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا 
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook