06:31 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اكتشف علماء الحفريات لأول مرة بقايا ضفدع في القارة الجليدية. تبين أن الضفدع هو الممثل الأول لعائلة البرمائيات الموجودة حاليًا، التي تم العثور عليها ميتة أو حية في القارة القطبية الجنوبية.

    ونشرت الدراسة في مجلة Scientific Reports.

    القارة القطبية الجنوبية هي القارة الوحيدة التي لا يوجد فيها اليوم زواحف أو برمائيات. هذا أمر مفهوم: تعتمد هذه المخلوقات ذات الدم البارد على الحرارة الشمسية.

    اكتشف علماء الحفريات سابقًا في القارة القطبية بقايا هذه الحيوانات التي عاشت هنا في العصور القديمة، عندما كانت أنتاركتيكا أكثر دفئًا، ومع ذلك، فإنهم جميعًا ينتمون إلى أفراد من أسر منقرضة منذ فترة طويلة.

    ثم جاءت الأخبار غير المتوقعة. عند دراسة نتائج حفريات 2011-2013 التي أجريت في جزيرة سيمور قبالة الساحل الشمالي لأنتاركتيكا، اكتشف العلماء ضفدعًا أحفوريًا بين الاكتشافات، ليس كاملا، فقط أجزاء من الجمجمة.

    على الرغم عمرها الكبير، تنتمي البرمائيات لعائلة Calyptocephalellidae الموجودة حاليًا. اليوم، تعيش خمسة أنواع من هذه العائلة وتعيش، جميعًا، في الغابات المعتدلة الرطبة في أمريكا الجنوبية.

    كان هذا الاكتشاف أول عينة تنتمي إلى عائلة البرمائيات الحديثة المكتشفة في القارة القطبية الجنوبية.

    انظر أيضا:

    "الكارثة تقترب"... القطب الجنوبي يسجل درجة الحرارة الأكبر على الإطلاق
    ظهور "وجه عملاق" في القارة القطبية الجنوبية يثير مواقع التواصل (صورة)
    كارثة عالمية قريبة قادمة من القطب الجنوبي
    الكلمات الدلالية:
    علماء حفريات, حفريات, القارة القطبية الجنوبية, ضفدع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook