14:23 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 100
    تابعنا عبر

    يعتبر نقص المغنيسيوم، أو المعروف باسم نقص مغنيسيوم الدم، من المشاكل الصحية التي غالبا ما يتم تجاهلها لدى الكثيرين نتيجة الجهل بأهمية ودور هذا العنصر في جسم الإنسان.

    وتشير أغلب الدراسات إلى أن نحو 75% من الناس لا يتلقون الكمية الموصى بها من المغنيسيوم، وفي بعض الحالات قد لا يتم تشخيص الإصابة لأن الأعراض تظهر بشكل تدريجي، وبعضها لا يحدث إلا عند الانخفاض الحاد، أو أحيانا لا تظهر العلامات.

    وتوجد قائمة من الأمراض والمشاكل الصحية المرتبطة بفقدان المغنيسيوم منها مرض السكري وسوء الامتصاص والإسهال المزمن وأمراض الاضطرابات الهضمية وغيرها، ويظهر الانخفاض أيضا عند مدمني الكحول.  

    وأشارت صحيفة "healthline" الطبية إلى وجود 7 مؤشرات هامة يحذر منها الأطباء، تظهر لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص المغنيسيوم في أجسادهم وهي:

    التشنجات العضلية

    تعتبر التشنجات العضلية والتقلصات من أهم علامات نقص المغنيسيوم في الجسد، ويعتقد العلماء أن هذه الأعراض ناتجة عن زيادة تدفق الكالسيوم إلى الخلايا العصبية، ما يؤدي إلى فرط إثارة الأعصاب العضلية أو فرط تحفيزها.

    لكن مع الأخذ بالاعتبار أن الإجهاد أيضا قد يسبب هذه الأعراض أو تناول كميات كبيرة من الكافيين المتواجد في القهوة، أو تناول بعض الأدوية، لكن عند استمرار الأعراض عليك مراجعة الطبيب.

    الاضطرابات النفسية

    الاضطرابات النفسية هي نتيجة أخرى محتملة لنقص المغنيسيوم في جسم الإنسان، وتتضمن انخفاض التركيز والتشتت انخفاض المشاعر، ويصل في مراحله المتقدمة إلى الهذيان والغيبوبة.

    وربطت بعض الدراسات انخفاض مستويات المغنيسيوم مع زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب، وأنه قد يعزز مستويات القلق.

    هشاشة العظام

    ومن الأعراض المعروفة لنقص المغنيسيوم هو أنه من العوامل الخطيرة المؤدية لهشاشة العظام، قد يضعف بنية العظام بشكل مباشر، ويقلل أيضًا من مستويات الكالسيوم في الدم، وهي لبنة البناء الرئيسية للعظام.

    التعب وضعف العضلات

    يعتبر الإرهاق الجسدي أو الذهني أو الضعف من الأعراض المرافقة لنقص المغنيسيوم، وأيضا ضعف العضلات والمعروف أيضًا باسم الوهن العضلي.

    ويعتقد العلماء أن الضعف ناتج عن فقدان البوتاسيوم في خلايا العضلات، وهي حالة مرتبطة بنقص المغنيسيوم.

    ارتفاع ضغط الدم

    تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن نقص المغنيسيوم قد يزيد من ضغط الدم ويعزز ارتفاعه، وهو عامل خطير ومثر على مرضى القلب.  

    وتشير العديد من الدراسات القائمة على الملاحظة إلى أن انخفاض مستويات المغنيسيوم أو سوء تناول النظام الغذائي قد يرفع ضغط الدم، وأن مكملات المغنيسيوم قد تخفض ضغط الدم، خاصة عند البالغين الذين يعانون من ارتفاع ضغط.

    مرض الربو

    يظهر نقص المغنيسيوم في بعض الأحيان لدى المرضى الذين يعانون من الربو الحاد، وتميل مستويات المغنيسيوم إلى الانخفاض عند الأشخاص المصابين بالربو مقارنة بالأشخاص الأصحاء، ويعتقد الباحثون أن نقص المغنيسيوم قد يتسبب في تراكم الكالسيوم في العضلات المبطنة للممرات الهوائية في الرئتين. هذا يتسبب في تقلص المسالك الهوائية، ما يجعل التنفس أكثر صعوبة.

    اضطراب في نبضات القلب

    من بين أكثر الأعراض خطورة لنقص المغنيسيوم في الجسم هو عدم انتظام ضربات القلب، وتكون أعراض التغيرات في ضربات القلب خفيفة في معظم الحالات، ومع ذلك، لدى بعض الأشخاص قد يسبب مشاكل كبيرة في خفقان القلب وتوقف مؤقت بين الضربات، بالإضافة إلى ضيق التنفس وآلام الصدر أو الإغماء.

    ويعتقد العلماء أن اختلال مستويات البوتاسيوم داخل وخارج خلايا عضلة القلب قد يكون السبب في ذلك، وهي حالة مرتبطة بنقص المغنيسيوم.

    انظر أيضا:

    العلماء يحذرون: فيروس كورونا ينتقل من خلال الجنس
    علماء إيطاليون يؤكدون إنتاج أول لقاح يوقف انتشار كورونا في الخلايا البشرية
    7 تغييرات جذرية طرأت على جسد الإنسان خلال الأعوام الـ150 الأخيرة
    الكلمات الدلالية:
    الأطباء, طب, عناصر, نصائح طبية, صحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook