13:36 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يعرف معظم الناس أن الحرارة الرطبة يصعب التعامل معها أكثر من النوع "الجاف"، وفي الآونة الأخيرة ، توقع بعض العلماء أنه خلال وقت لاحق من هذا القرن، في أجزاء من المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية ، يمكن أن يؤدي ارتفاع درجة حرارة الجو إلى وصول والرطوبة إلى مستويات نادرا ما واجهها البشر من قبل.

    وأفادت دراسة قامت بها جامعة "كولومبيا" الأمريكية بأن مثل هذه الظروف ستدمر الاقتصادات، وربما تتجاوز الحدود الفسيولوجية لبقاء الإنسان.

    وقال المؤلف الرئيسي كولين ريمون، الذي أجرى البحث على درجة الدكتوراه: "توقعت الدراسات السابقة أن هذا سيحدث بعد عدة عقود من الآن، ولكن ما يحدث أنه يظهر الآن".

    واكتشف الباحثون أكثر من اثنتي عشرة حالة تفشي وجيزة تجاوزت الحد النظري للبقاء البشري، ويقول المؤلفون إن الفاشيات اقتصرت حتى الآن على مناطق محلية واستمرت لساعات فقط، لكنها تتزايد في تواترها وكثافتها.

    عند تحليل البيانات من محطات الطقس من 1979 إلى 2017 ، وجد المؤلفون أن تركيبات الحرارة / الرطوبة الشديدة تضاعفت خلال فترة الدراسة. ظهرت حوادث متكررة في الكثير من الهند وبنغلاديش وباكستان. شمال غرب أستراليا، وعلى طول سواحل البحر الأحمر وخليج كاليفورنيا في المكسيك.

    وقد تم رصد أعلى قراءات قد تكون قاتلة 14 مرة في مدن الظهران/ الدمام بالمملكة العربية السعودية، الدوحة/ قطر؛ ورأس الخيمة/ الإمارات العربية المتحدة، اللتان جمعتهما أكثر من 3 ملايين نسمة.

    كما تضررت أجزاء من جنوب شرق آسيا وجنوب الصين وأفريقيا شبه الاستوائية ومنطقة البحر الكاريبي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook