08:44 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    من المعروف أن الكبد يؤدي وظائف مهمة جدا في جسم الإنسان، لذلك من الواجب مراقبته باستمرار، قدم الأطباء أربعة أعراض دون ألم مرتبطة بأمراض الكبد الخطيرة.

    تتميز أمراض الكبد، مثل التليف والتهاب الكبد والسرطان، بتطور غير مؤلم في المراحل الأولى، لذلك لا يتم ملاحظتها لفترة طويلة.

    ذكر المختصون أربع علامات لا يمكن تجاهلها، ويمكن أن تكون إشارات لأمراض مدمرة خطيرة، وهي:

    تغيير لون البول

    يعتبر تغيير لون البول علامة على حالات عدوى الجهاز البولي أو التهابه، ومعاناة الكبد بتأدية وظائفه بصورة طبيعية، خصوصا اذا استمر الوضع لفترة طويلة فعليك مراجعة الطبيب.

    وليس بالضرورة أن يكون لون البول مرتبط بأمراض الكبد، فبعض المأكولات واستخدام عقاقير معينة يمكن أن تغير لون البول، ولكن لفترات قصيرة. بحسب موقع"medikforum".

    تغير لون العينين

    تغير لون العينين علامة أخرى محتملة لمشاكل الكبد، وفي بعض الأحيان يحدث مثل هذا التغير بسبب "متلازمة جيلبرت" التي تتميز بانخفاض في نشاط إنزيم معين وزيادة تركيز البيليروبين في الدم، وهي حالة شائعة وغير ضارة تؤثر على الكبد وفيها لا يعالج الكبد البيليروبين بشكل صحيح، وتحدث نتيجة لطفرة جينية موروثة، قد لا تعرف أنك مصاب بمتلازمة "جيلبرت" حتى تكتشف ذلك مصادفة، مثل عندما تكشف اختبارات الدم عن ارتفاع مستويات البيليروبين.

    شعور بالضغط في الجزء العلوي الأيمن من البطن

    يشغل الكبد بشكل رئيسي الجزء العلوي الأيمن من البطن، إذا تم الشعور بالضغط في هذه المنطقة، فقد يشير ذلك لزيادة في حجم الكبد أو ما يعرف بـ "تضخم الكبد"، وقد تكون الدهون الزائدة نتيجة تعاطي الكحول أو سوء التغذية، مما يؤدي إلى السمنة العامة، حيث يتوقف الكبد عن أداء وظيفته الرئيسية في الترشيح بشكل كاف، مما يزيد من تركيز المواد التي يحتمل أن تكون سامة.

    تغير لون القرنية إلى اللون البني الذهبي

    تغير لون القرنية إلى اللون البني الذهبي، علامة على الإصابة بمرض "ويلسون" وهو اضطراب موروث نادر يؤدي إلى تراكم كميات كبيرة من النحاس في الكبد والدماغ والأعضاء الحيوية الأخرى. وعادة ما تبدأ الأعراض في سن 12 إلى 23 عاما، ولتفادي الأثار الخطيرة للمرض فعليك مراجعة الطبيب حال لاحظت هذا العارض.

    ويوصي الأطباء بالتخلي عن العادات السيئة، مثل الإفراط في تعاطي الكحول والتدخين، لتقليل خطر الإصابة بسرطان الكبد. ويجب أن يحتوي النظام الغذائي على الفواكه والخضروات والأسماك والحليب والعسل واللحوم والحبوب والزيوت النباتية وغيرها من المنتجات الصحية، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية.

    انظر أيضا:

    طعام غني بالسكريات يحمي مرضى السكر والكبد
    ماذا يحصل في كبد الإنسان عند الصيام
    طرق تنظيف الكبد في المنزل
    تليف الكبد وتوحد الأطفال... كوارث صحية تسببها أواني "التيفال"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook