15:25 GMT13 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    بدأت دول كثيرة بتخفيف إجراءات الإغلاق العام حول العالم، بينما تتصاعد المخاوف من احتمال حدوث موجة انتشار جديدة لفيروس كورونا وخروجه عن نطاق السيطرة.

    وجدت دراسة طبية حديثة أن الرجال الصلع قد يكونون أكثر عرضة للمعاناة من الأعراض الشديدة لمرض كوفيد-19 الناتج عن فيروس كورونا المستجد.

    واقترحت الدراسة أن يتم اعتبار الصلع أحد عوامل خطر الإصابة بالمرض، وقد أطلقوا على هذا العامل اسم "علامة غابرن"، في إشارة إلى فرانك غابرن، أول طبيب أمريكي يموت من الفيروس، وقد كان يعاني من الصلع.

    وفي حديثه لصحيفة  "تلغراف"، قال المعد الرئيس للدراسة وراء هذا الرابط، البروفيسور كارلوس وامبير، من جامعة براون الأمريكية: "نحن نعتقد حقا أن الصلع هو مؤشر مثالي للخطورة".

    وقام الباحث بتحليل بيانات مرضى في إسبانيا ووجد أن عددا كبيرا من الرجال الذين يعانون من الصلع تم نقلهم إلى المستشفيات بعد إصابتهم بالفيروس التاجي الجديد.

    وفسر الباحث ذلك بأن الهرمونات الجنسية الذكرية قد تساهم في تساقط الشعر وتزيد من قدرة الفيروس التاجي على مهاجمة الخلايا.

    وقال: "نعتقد أن الأندروجينات أو الهرمونات الذكرية هي بالتأكيد بوابة دخول الفيروس إلى خلايانا".

    ويرى أن استخدام الأدوية المثبطة للهرمونات، ومن بينها تلك التي تساعد على مقاومة الصلع، يمكن أن يساعد على إبطاء المرض.

    وفي إحدى الدراسات، كان 79% من الرجال الذين يعانون من "كوفيد-19" في 3 مستشفيات بمدريد، يعانون من الصلع. وتأتي دراسة 122 مريضا، التي نُشرت في مجلة الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، بعد عمل سابق شمل 41 مريضا في مستشفيات إسبانية، حيث وجد أن 71% منهم يعانون من الصلع. واكتُشف ارتباط مماثل في دراسة شملت أعدادا أصغر من النساء، يعانين من تساقط الشعر المرتبط بالأندروجينات.

    انظر أيضا:

    دراسة: الإفراط في تناول الأسبرين يعرضك لخطر الموت
    دراسة حديثة تكشف أفضل طريقتين للوقاية من فيروس كورونا
    دراسة: مناعة البعض قد تمكنهم من التغلب على كورونا
    دراسة تكشف عن "جين" يزيد من خطر الإصابة بـ"كوفيد 19"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook