05:06 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    استطاع مهندسون وعلماء في معهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا تصميم وتصنيع "دماغ على رقاقة"، أصغر من قطعة صغيرة من الورق.

    وتحتوي الرقاقة المصنعة على عشرات الآلاف من المشابك الدماغية الاصطناعية المعروفة باسم "memristors"، مكونة من مواد قائمة على السليكون تحاكي المشابك التي تنقل المعلومات في العقل البشري.

    واستعان الباحثون على مبادئ علم المعادن لتصنيع كل عضو في الذاكرة والتي صنعت من سبائك الفضة والنحاس، إلى جانب السيليكون.

    وعندما قاموا بتشغيل الشريحة عبر عدة مهام بصرية، تمكنت الشريحة من "تذكر" الصور المخزنة وإعادة إنتاجها عدة مرات، في إصدارات أكثر نقاءً ونظافة مقارنةً بتصميمات الذاكرة الحالية المصنوعة من عناصر غير مخلوطة، بحسب مجلة "sciencedaily" العلمية.

    وتظهر نتائج البحث تصميمًا واعدا وجديدا للذاكرة الخاصة بالأجهزة العصبية، وهي إلكترونيات تستند إلى نوع جديد من الدوائر التي تعالج المعلومات بطريقة تحاكي الشبكة العصبية للدماغ، وتشبه وضع العصبونات الدماغية في شريحة إلكترونية.

    وبحسب المجلة العلمية، يمكن دمج هذه الدوائر المستوحاة من الدماغ في أجهزة صغيرة محمولة، وستقوم بمهام حسابية معقدة لا يمكن التعامل معها سوى أجهزة الكمبيوتر العملاقة اليوم.

    وبحسب الأستاذ المساعد في قسم الهندسة الميكانيكية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، جيهوان كيم، فالخبراء يعملون على "بناء أجهزة شبكة عصبية حقيقية لأنظمة الذكاء الاصطناعي المحمولة".

    وأضاف: "تخيل توصيل جهاز ذو شكل عصبي بكاميرا على سيارتك، وجعلها تتعرف على الأضواء والأشياء واتخاذ القرار على الفور، دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت".

    وتعمل الذاكرة الجديدة بمثابة الترانزستور في الدارة، لكنها تتفوق عليها من حيث المهام المتعددة، ويشبه عمله إلى حد كبير مشابك الدماغ الوصلة بين عصبين، حيث يتلقى المشبك إشارات من عصبون واحد، على شكل أيونات، ويرسل إشارة مقابلة إلى العصبون التالي.

    وينقل الترانزستور في الدارة التقليدية المعلومات عن طريق التبديل بين قيمة من قيمتين 0 و1 والقيام بذلك فقط عندما تكون الإشارة التي يستقبلها، في شكل نبضة تيار كهربائي، ذات قوة معينة. في المقابل يعمل "Memristor" على طول شبكة التدرج يشبه إلى حد كبير المشبك في الدماغ. تختلف الإشارة التي ينتجها حسب قوة الإشارة التي تستقبلها، وهكذا يمكن لذاكرة واحدة أن يكون لها العديد من القيم، وبالتالي تنفيذ مجموعة أوسع بكثير من العمليات من الترانزستورات الثنائية.

    انظر أيضا:

    شهدت مقتل قديس... كورونا يكشف عن كنيسة ابتلعتها بحيرة عمرها 1600 عام... صور وفيديو
    عليك تجنبها.. 10 أطعمة تسبب الشيخوخة المبكرة
    اكتشاف غامض في باطن الأرض يعود لتاريخ يسبق تشكل القمر.. صور وفيديو
    مركبة فضائية تلتقط "صورا غريبة" على بعد 4 مليار ميل من كوكب الأرض... صور وفيديو
    تستعد للحرب... الأقمار الصناعية ترصد حاملة طائرات بـ 16 مقاتلة في سواحل إيران... صور
    الكلمات الدلالية:
    تطور تكنولوجي, تكنولوجيا, التكنولوجيا, الدماغ, رقاقة حيوية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook