14:15 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تمكن باحثون من بعثة الفضاء الروسية الأوروبية "ExoMars-TGO"، للمرة الأولى، من رصد توهج أخضر في الغلاف الجوي للمريخ في وضح النهار، ووفقا للخبراء، فإنه يشبه إلى حد كبير ظاهرة الشفق القطبي على كوكب الأرض.

    ووفقا لوكالة الفضاء الأوروبية، حاول الفلكيون رصد هذه الظاهرة منذ عقود، حيث كان يعتقد بوجودها منذ عام 1979، ولكن لم يتم رصدها وتأكيدها إلى وقتنا الحالي.

    وقال عالم الفيزياء الفلكية، جان كلود جيرارد، من جامعة لييج في بلجيكا إن جزيئات الأكسجين في الغلاف الجوي تخضع باستمرار لعمليات مختلفة تؤدي إلى توهج ضعيف، ولهذا السبب بالتحديد فإن سماء كوكب الأرض ليست مظلما تماما.

    وأضاف "يحدث التوهج الليلي الذي يمكن رؤيته على الأرض عندما تنفصل الذرات عن طريق الإشعاع الشمسي خلال النهار، ويطلق طاقة على شكل فوتونات".

    وتابع قائلا: "إن التوهج نهارا في الغلاف الجوي يظهر بسب حقيقة أن جزيئات الأكسجين تمتص ضوء الشمس، ما يمنحها طاقة زائدة، والتي تطلقها على شكل إشعاع بتردد أقل".

    وتم رصد التوهج الأخضر على ارتفاع نحو 80 كيلومترًا فوق سطح الكوكب الأحمر. ووفقا للبيانات، فإن التوهج ناتج أيضا عن تحلل جزيئات الأكسجين تحت تأثير ضوء الشمس كما هو الحال على كوكب الأرض، وفقا لموقع "nature".

    على عكس الطول الموجي الأرضي، كان الطول الموجي للإشعاع المريخي المرئي أكثر كثافة، حيث بلغت كثافته أكثر بـ16.5 مرة من الطول الموجي للأشعة فوق البنفسجية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook